التداول في سوق فوركس – بماذا يتعلق؟

يوجد الكثير من الكلام عن شعبية تداول في سوق فوركس. في حين أن تاريخ التداول بالعملات يعود إلى أواخر 1800 ويمكن أن يتم متابعته إلى وقت إنشاء النظام المالي المبني على الذهب، فإن الإغراءات لتداولات فوركس تظهر على الأغلب من التناقضات في أغلبية أسواق الأسهم والعوائد الخافتة التي تقدمها.

يختلف سوق فوركس عن أسواق الأسهم من حيث أن الأخيرة تتضمن تداول أفراد مع مؤسسات استثمارية في حين أن فوركس يتم عادة من قبل مشاركين نافذين مثل البنوك المركزية والحكومات الفدرالية.

البنوك وما بين البنوك

في العديد من الدول، يكون البنك المركزي امتداداً للحكومة ويضع السياسات بالتوافق معها. ولكن، أغلبية تداولات فوركس تتم من قبل المؤسسات المالية في المقام الأول. الأفراد الذين بحاجة إلى تغيير العملة الأجنبية لتعاملات صغيرة يمكنهم القيام بذلك من خلال البنوك الصغيرة أو عن طريق الإنترنت حيث التعامل المالي يمكن أن يتم بين البنوك من خلال نقرة زر واحدة.

ولكن التعاملات البنكية الكبيرة تتم عن طريق سوق ما بين البنوك، وتحدد سعر العملة التي يراه المتداولين الأفراد على منصاتهم التداولية. البنوك في السوق ما بين البنوك يتصلون مع بعضهم على أنظمة وساطة إلكترونية وهناك يتم تنفيذ أغلبية تداولات فوركس.

تقوم البنوك بتحقيق الربح في أسواق فوركس من خلال تبادل العملة بعلاوة على السعر المدفوع للحصول عليه. بما أن سوق فوركس هو سوق غير مركزي، ليس من غير الشائع أن نرى بنوك مختلفة مع أسعار صرف مختلفة قليلاً لنفس العملة.

ليس بسيطاً جداً

بالتأكيد أن التدريب في سوق فوركس يعتبر أمراً حكيماً جداً يجب على جميع المتداولين القيام به إن كانوا يرغبون بالنجاح في فوركس. فهم الأسباب التقنية والأساسية وراء أزواج العملات وكيفية تأثيرها على الحركة السعرية تعتبر مكونات أساسية للتداول المربح في فوركس وكلما زادت معرفتك وتعودك على مؤشرات وأدوات فوركس، كلما كان التداول أكثر نجاحاً.

Posted in إستراحة المتداول | Tagged , , | Leave a comment

مجتمع فوركس

عندما تجلس في بيتك أو مكتبك وتتداول في فوركس بشكل يومي، فإن الشعور بأنك وحدك يعتبر امراً محتوماً تقريباً. الشعور ليس شعوراً بالوحدة بشكل محدد، ولكن شعور بأنك تواجه السوق وحدك. لديك الشاشة أو الشاشات أمامك، والرسوم البيانية للنقاط والأشكال التي ترسم تحركاتك القادمة في الوقت الحقيقي من أي رقم من مصادر الإنترنت، وقهوتك وموقع حسابك مفتوح وجاهز. هذا وجود إنفرادي، ولكنه مثير وشيق على أي حال ويعزز وضعية “المحارب الوحيد” التي يستمتع بها الكثيرون.

ينجذب بعض الناس إلى سوق فوركس بسبب إنفرادية العملية. لا يوجد أحد للإعتماد عليه سوى نفسك. إن حققت الربح، فإن ذلك سوف يكون نتيجة للتداول الذي قمت به. وإن خسرت المال… حسناً، يمكنك دائماً أن تلوم السوق على ذلك. ولكن ألن يكون من الجيد إن، في العديد من الحالات التي تقوم بها بتداول جيد، أن يكون هناك من تحتفل معه؟ أو أثناء الحالات النادرة التي يتم فيها الوصول إلى نقاط توقف الخسائر ويتحول السوق إلى ما كان من الممكن أن يكون لمصلتحك، أن يكون لديك من تتحدث معه؟

في الأيام القديمة من التداول بالسلع، كانت أروقة التداول للبورصات مثل نادي الرجال (أو نادي السيدات). كان هناك أجواء اجتماعية بالإضافة إلى أجواء الأعمال. كان هناك حديث دائم عن الإستراتيجية وقصص الحرب والفرص التي أخذت والتي فوتت. وفرت الدعم والتعزية عند الحاجة والمباركة عند النجاح. هذا جزء من السبب الذي يجعل العديد من متداولي أروقة البورصات يواجهون صعوبة في التحول إلى التداول عن طريق الكمبيوتر. لم يعد هناك طاقة إيجابية، لم يعد هناك تلك الطاقة التي كانت موجودة في أرض التداول. الوضع عبارة عن وجود إنفرادي يواجه العديد صعوبة في التعامل معه.

كما هو الحال مع كل شيء يحدث على الإنترنت… هناك إجابة. لا داعي لأن تكون الأمور وحيدة في عالم تداولات فوركس. عملية بحث بسيطة عن طريق جوجل عن المصطلح “مجتمع فوركس” تعطي العديد من المواقع الإلكترونية المعدة لهذا السبب خصيصاً.

العديد من وسطاء فوركس يوفرون دعم بشري حي، وهذا أمر رائع. ولكن المجتمع على الإنترنت يمكن أن يقدم إمكانية الوصول إلى متداولين خبراء ومبتدئين على حدٍ سواء. يقوم الناس بمشاركة استراتيجياتهم الشخصية والإجابة عن الأسئلة أو ببساطة موجودين للحديث.

تمتلك بعض هذه المواقع إمكانيات المحادثات الحية، في حين أن بعضها معد بشكل مدونة نقاشية. قم بتجربة هذه المواقع لفترة. هناك علاقات يمكن أن تنشئ من الممكن أن تساعد في تداولاتك المستقبلية. ثابر لفترة من الزمن وانظر أي الناس ترغب في التعرف عليهم (ومن عليك تجنبهم، حيث أنك تتحدث عن أشخاص حقيقيين في نهاية الأمر). حتى أن هناك مجموعات سكايب لمتداولي فوركس. المجتمع ما يزال موجود في التداول ويجب الإستفادة منه. لن تحصل على نقاط إضافية مقابل العمل وحدك، وهناك فرصة كبيرة بأنك سوف تتعلم شيء جديد سوف يحقق لك الربح. أو، وبنفس القيمة، تعلم كيفية تجنب الأمور التي قد تتسبب لك بالخسارة.

Posted in إستراحة المتداول | Tagged , , , , , | Leave a comment

أخبار فوركس الجيدة

من الممكن أن يصبح التداول في أسواق فوركس وفي أسواق السلع الأساسية، أمراً عاطفياً قوياً، واللحظة التي يصبح فيها التداول ذلك الأمر العاطفي، هي نفس اللحظة التي يجب فيها التوقف عن التداول في أسواق فوركس وأسواق السلع.

في السبعينات والثمانينات عندما كان التداول يتم في قاعة التداول، كان بإمكان المتداول هناك التداول بناءاً على العواطف وقد قام المتداولين الجيدون بهذا الأمر بشكل دائم. ولكننا الآن في عصر الكمبيوتر والكمبيوترات لا تمتلك عواطف. وبالتالي، فإن السوق لا يمتلك عواطفاً هو الآخر.

بالنسبة للعديد، وخصوصاً من يحاول أن يتجاوز عن الطريقة القديمة، فإن هذا الأمر لا يعتبر خبراً جيداً. ولكن على العكس، فإن هذا الوضع الجديد يمكن أن يعتبر أمراً جيداً. الخبر الجيد هو أنه بسبب كون أسواق فوركس وأسواق السلع تدار بعيداً عن العاطفة، فإنه لم يعد هناك ما يسمى سوقاً “سيئاً”. هذا هو الوضع. نحتاج لأن نخرج الشروط المثقلة بالقيمة من العملية التداولية. المتداولين الناجحين يتداولون بناءاً على الإتجاهات بغض النظر عما هي. عندما يصبح أي شخص مرتبط برأي معين، يصبح من المحتم تعرضه للخسارة. المتداولين الناجحين هذه الأيام لا رأي لهم، وهم عبارة عن تعريف لكلمة المرونة. من الأفضل ترك انتقاء القيعان والقمم إلى البنوك الكبيرة لأنهم دائماً يكون لديهم تمويل أقوى. ولكن مع تطور أنظمة التداول في فوركس، والإمكانيات على الإنترنت، فإن أرض التداول لركوب التوجهات أصبحت متساوية.

المصلطحات “تصاعدي” و”تنازلي” أصبحت تكرار للماضي. في حال أصر المتداول على كونه تصاعدياً وينتظر حتى يتحول السوق في حال كونه تنازلياً، فإن هناك الكثير من المال الذي سوف يضيع. ذلك المال سوف يربحه شخص يتحرك مع النمط على أي حال. الأمر نفسه ينطبق على المتداول الذي سوف يستمر في تداول خاسر لأنه متأكد من أن السوق سوف يتحول. ومن الممكن فعلياً أن يتحول السوق، ولكن الخسارة التي سوف يتعرض لها المتداول من أجل تحويل السوق إلى ربح هزيل (على أغلب الحالات) لا تعادل الربح الذي كان المتداول ليحققه من التحرك مع إتجاهي النمط.

عند سؤال المتداول الناجح اليوم في أسواق فوركس ما هو الإتجاه الذي يعتقد بأن السوق سوف يسلكه، سوف تكون إجابته “لا أعلم”. وحتى عند طرح نفس السؤال على المتداول الأكثر نجاحاً اليوم سوف يجيب “لا يهمني”. يجب أن نتذكر بأنه بغض النظر عن الطريق التي سوف يسلكها السوق، فإن هناك من سوف يحقق الربح. الأمر منطقي ببساطة. لذلك لا يوجد ما يعرف بالسوق السيء أو السوق الجيد، متداول اليوم يترك العواطف عند الباب وببساطة يتداول في السوق من دون أحكام مسبقة. وبالتالي لا توجد أخبار سيئة في أي سوق. كلها جيدة.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , | Leave a comment

نصائح مهمة عند تجارة العملات

في حين أن الحظ يلعب دوراً كبيراً في تحقيق الأرباح عند تجارة العملات، فإن هناك بالتأكيد تركيبة أكثر تحديداً لكيفية التداول بشكل ناجح. الأمر الأول الذي عليك معرفته هو معرفة حقيقة نفسك. أي نوع من المتداولين أنت؟ هل انتقلت إلى العملات بعد سنوات من بيع وشراء الأسهم لأن الإثارة في أسواق الأسهم كانت كبيرة بالنسبة لك؟ هل دخلت الى تجارة العملات كطريقة لتحقيق دخل إضافي أم تهدف لجعل الأمر عملك الأساسي؟

الالتزام بالأهداف

تحديد الهدف والبقاء على الطريق نحوه هو المفتاح للنجاح. لذلك عليك أن تحلل حاجاتك وأن تقرر كم من المال سوف تبدأ به وما هو مستوى المخاطرة الذي أنت على استعداد له. على المبتدئين بالطبع البدأ بمبلع صغير والتقدم بشكل تدريجي. المتداولين الأكبر خبرة يمكنهم الدخول والبدء في تجارة العملات بشكل أقوى.

كجزء من استراتيجيتك عليك أن تحدد مالذي تعتبره نجاحاً والذي تعتبره فشلاً وكم من الوقت ترغب في تخصيصه من أجل الوصول إلى هدفك. الإلتزام الصارم بهذه المستويات سوف يقلل بدرجة كبيرة من التوتر الذي يصاحب الغموض الناتج عن عدم معرفة متى تنسحب من التداول ومتى تبقى مكانك.

اختيار الوسيط الملائم

أحد أهم القرارات التي سوف تتخذها يجب أن يكون من هو الوسيط الذي سوف تفتح معه الحساب التداولي. هناك العديد من الوسطاء في السوق ويقدم البعض مجموعة كبيرة من المزايا التي قد تكون مفيدة لك، في حين أن البعض الآخر يتلزم بالأساسيات ويجعل حياتك أسهل. ولكن الوسيط يمكن أن يؤدي إلى خسارة مالك أيضاً من خلال انتشارات أعلى أو عمولات أو غيرها من الرسوم المخفية.

قبل البدء في تجارة العملات، قم باختيار الحساب ونسبة الرفع التداولي التي تشعر بالراحة معها. ولكن قبل فتح الحساب الحي، عليك أن تنفق على الأقل عدة أشهر في دراسة النظام والممارسة من خلال الحساب التجريبي. أغلبية الوسطاء يقدمون هذا الحساب التجريبي ويوفرون الأموال الإفتراضية للتداول بها. فقط عندما تشعر بالراحة الكاملة تجاه قدراتك التداولية عليك الإنتقال إلى حساب تداولي حقيقي.

تذكر دائماً بأن تبدأ بالحساب الذي لديه الحد الأدنى من متطلبات الإيداع. وضع تداولات صغيرة والإنسحاب عندما تشهد الربح. تقييد تداولاتك بزوج أو زوجي عملات فقط، الأزواج الأكثر سيولة والأكثر شيوعاً، تعتبر فكرة جيدة.

تلعب عواطفك دوراً هاماً، ولذلك عليك تعلم الصبر وعدم الإنحراف عن خطتك الأصلية. هنا يأتي تأثير الفهم الجيد لسوق فوركس. إن تعلمت كل ما هناك عن فوركس وقضيت الوقت الكافي في التدريب من اجل تجارة العملات، من المفترض أن تشعر بثقة أكبر تجاه ما تقوم به. استخدم التداول الآلي بأكبر قدر ممكن واستفد من الميزات الخاصة بالأدوات التداولية المتاحة لترشدك على طول الطريق.

يجب أن تتحلى بالصبر الكافي والليونة المالية للإلتزام بالخطط طويلة الأجل.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment

فوائد تداول أزواج العملات المختلفة

عند تداول العملات، هناك الاختيار، بالإضافة إلى الوسيط، ما بين الكثير من أزواج العملات المختلفة. هناك العملات الأكثر شيوعاً والأكثر أهمية، مثل الدولار الأمريكي واليورو والين، ولكن هناك الكثير غيرها، التي تتداول بشكل أقل ولكنها متوفرة. هناك آراء مختلفة لدى المتداولين بشأن التداول بأزواج متعددة من العملات. هناك من يقول بأنه يجب القيام بذلك وهناك من يقول بأنه لا يجب. السبب الرئيسي الذي يدفع البعض لدعم التداول بأزواج العملات المختلفة هو تحويط المخاطر العامة والتحويط يعتبر استراتيجية فيما يتعلق بالتداول. يقترح المتداولين الآخرين إلى أن التحويط يجب أن يستخدم في جميع الأوقات.

التنويع

التنويع أو التداول في أزواج عملات متعددة يمكن المتداولين من تقليل المخاطر. يجعل من الممكن للمتداولين الإستفادة من أزواج العملات المرتبطة والتي تميل للتحرك بنفس الإتجاه، بالإضافة إلى أزواج العملات سلبية الإرتباط والتي تميل للتحرك بإتجاهات مختلفة.

أزواج العملات الرئيسية

من المهم فهم كيفية عمل أزواج العملات في فوركس من أجل فهم هذا الأمر. هناك أزواج العملات الرئيسية والتي تعود للدول الرئيسية المرتبطة بالدولار الأمريكي، مثل اليورو والجنيه البريطاني والدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي والين الياباني وغيرها. العديد من أزواج العملات هذه تترابط في حركتها السعرية بحيث على الرغم من أنها قد لا تكون متشابهة تماماً، فإنها تتحرك في نفس الإتجاه العام. بعبارة أخرى، إن كنت تتداول بإثنين من هذه الأزواج في نفس الوقت، أو تداولت بصفقات شراء على بعضها وصفقات بيع على أخرى، فإنك فعلياً تقوم بمضاعفة المخاطر.

التقاطعات

التقاطعات هي العملات الغير مرتبطة بالدولار الأمريكي ومن الممكن أن يكون مفيداً التداول بعدد من العملات الرئيسية من هذا النوع. إن قمت بإختيار عدد قليل من هذه التقاطعات، بالإضافة إلى أزواج العملات الرئيسية، وكنت متمكناً من استراتيجية تداول معينة في فوركس، فإنك سوف تكون على الطريق الصحيح للتداول الناجح في فوركس. لا تقم بالتداول بالكثير من العملات في نفس الوقت، وإلا سوف تفقد تركيزك، ولكن، يمكنك أن تقوم بإضافة أزواج العملات مع تقدم الخبرة. بالتأكيد، عليك مراقبة ما يصل إلى 10 أزواج من العملات أثناء احترافك لإستراتيجيتك.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , | Leave a comment

أسباب اساسية تمنعك من تحقيق المال عند التداول

الكثير من المتداولين يجدون بأنهم لا يحققون أرباحاً. هذا الأمر عادي، وفي الواقع، الأسباب التي تمنع من تحقيق المال أثناء التداول ربما تكون شائعة. هذه أخبار جيدة من حيث أنها تعني أنك ربما تكون قادر على تشخيص المشكلة وتصحيح الأخطاء لتحسين الوضع.

فيما يلي بعض اهم والتي قد تكون السبب وراء عدم تحقيق المال عند التداول:

  • التداول الزائد

يعود هذا الأمر على الأغلب إلى عدم امتلاك استراتيجية تداول قوية أو عدم إدارتها أو تتبعها. من المهم أن تكون لديك استراتيجية وأن تتداول فقط عندما تكون هناك توصيات تداولية. كذلك، يجب التأكد من عدم الثقة الزائدة والقفز عائداً إلى السوق بشكل سريع متتبعاً سلسلة من التداولات الرابحة.

  • عدم إدارة المخاطر بشكل صحيح

تأكد من أنك تقوم بإدارة المخاطر المتعلقة بكل تداول. هذا يعني بأنك بحاجة لمعرفة مقدار ما تستطيع خسارته في كل تدااول وأنت بحاجة إلى الإلتزام بذلك المبلغ في كل تداول.

  • عدم فهم مكان وضع نقاط التوقف

هذا جانب مهم ويمكن أن يؤثر بمقدار الأرباح الممكنة. أنت بحاجة لأن تضع نقاط التوقف بشكل منطقي بحيث حتى إن حققت أرباح أقل، فإن هناك فرصة أكبر بأنك سوف تحقق أرباح على أي حال. لا تشعر بالجشع وتخاطر بالخسارة.

  • أن تبدأ كبيراً جداً

التداول بحجم كبير جداً يجعل العواطف قوية ويخرج المنطق من الموضوع. التداول يجب أن لا يكون أبداً سبباً في المخاطرة بأسلوب حياتك أو مهنتك.

  • التداول بناءً على الأخبار

العديد من الناس يؤجلون التداول بسبب الإعلانات الإخبارية المتوقعة. في العديد من الأوقات، يحدث بأنك تتردد وبعد ذلك تعمل الأخبار على تحريك السوق في الاتجاه الذي كنت ترغب به وعكس كل الآراء التي قرأتها.

  • عدم اتباع الخطة

عندما تفتح الأسواق، أنت بحاجة للتأكد من أن لديك الإنضباط لتتبع الخطة التي وضعتها عندما كانت الأسواق مغلقة.

كل هذه العوامل بإمكانها أن تؤثر على تحقيق المال عند التداول. أنت بحاجة لأن تضع استراتيجية منطقية بالإضافة الى التعلّم من المصادر المتوفرة على الانترنت وخبرتك الخاصة، لتكون لديك فرصة أكبر لتحقق أرباح. لا تشعر بالجشع وتخاطر بالخسارة.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , | Leave a comment

10 أفضل إستراتيجيات في فوركس

عندما يتعلق الأمر باستراتيجيات فوركس، هناك الاستراتيجيات التي يمكنك شرائها وهناك الاستراتيجيات المجانية المتوفرة على الإنترنت. بشكل عام، الإستراتيجيات المجانية لم تختبر ولا يمكن التحقق من جودتها. عندما يكون من المهم العثور على استراتيجية فوركس مختبره و مجربة، يكون من المهم كذلك العثور على استراتيجية مناسبة بالنسبة لك.

أداء بعض الإستراتيجيات أفضل في أسواق معينة مقارنة بغيرها، ولذلك من المهم أن تقوم بالبحث والتحقق. فيما يلي، سوف نلقي نظرة على عشرة من أفضل استراتيجيات فوركس:

  1. تداول Bladerunner - هذه استراتيجية تقاطع معدلات متحركة وهي من استراتيجيات فوركس الشائعة. هذه الاستراتيجية مناسبة لجميع أزواج العملات وجميع الأطر الزمنية.
  2. تداول نقاط فيبوناتشي المحورية اليومية – هذه الاستراتيجية تمزج تراجعات وامتدادات فيبوناتشي مع جميع الأطر الزمنية، من المحاور اليومية والأسبوعية والشهرية والسنوية.
  3. تداول ستوشاستيك فوركس المزدوج – هذه الاستراتيجية تستخدم ستوشاستيك السريع والبطيئ معاً من أجل الحصول على المناطق حيث تتجه الأسعار، ولكن ممتدة بشكل زائد.
  4. تداول ارتداد شريط بوللي – هذه الاستراتيجية مثالية للسوق المتراوح وتعمل بشكل جيد تماشياً مع التوصيات المؤكدة.
  5. تداول تداخل فيبوناتشي في فوركس – هذه الاستراتيجية تكون كذلك دقيقة بشكل خاص عندما تستخدم ممزوجة مع التوصيات المؤكدة.
  6. انعكاس Bladerunner – على عكس استراتيجية Bladerunne، والتي هي استراتيجية تتتبع النمط، فإن استراتيجية انعكاس Bladerunner تأخذ المدخلات في حالات حيث انعكاس النمط والسعر يبدأ بالتداول على الجانب الآخر من المعدل المتحرك.
  7. تداول مطرقة لندن – هذه الاستراتيجية يمكن أن تستخدم في الوقت الذي قد ينطلق فيه السعر بشكل قوي في إتجاه معين، أو قد تنعكس بشكل قوي من منطقة دعم أو مقاومة.
  8. تداول “Pop n Stop” – هذه الاستراتيجية تساعدك في تحديد إن كان السعر سوف يستمر في إتجاه معين من الإختراق أو لا. تعتبر هذه الاستراتيجية مفيدة عندما يرتد السعر إلى الأعلى.
  9. تداول “Drop n Stop” هذه الاستراتيجية هي عكس الاستراتيجية السابقة و تعمل على تداول الاختراقات القوية إلى الأسفل.
  10. التداول بكسور فوركس – هذه ليست مجرد استراتيجية، ولكنها طريقة فهم للتداول. تنظر إلى ما يقوم به السعر ولماذا، بالإضافة إلى من يتسبب بتحريك السوق.

عندما تقوم باختيار الاستراتيجية، أنت بحاجة إلى فحصها بشكل دقيق من أجل فهمها و التأكد من أنها سوف تحقق النتائج التي ترغب بها. قم ببعض البحث نحو فهم استراتيجيات فوركس وسوف تزيد من فرص تحقيق النجاح.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , | Leave a comment

6 ميزات يختلف فيها التداول في سوق فوركس عن الاستثمارات البديلة

الاستثمارات البديلة تعد فئة واسعة تحتوي على الكثير من الاستثمارات الغير تقليدية التي يمكن أن تتضمن العقود الآجلة والخيارات والعقارات والصناديق الاستثمارية واستثمارات الأسهم الخاصة. تداول الفوركس يعتبر هو الآخر استثمار بديل، ولكن التداول في سوق فوركس يحتوي على عدد من الميزات مقارنة بالاستثمارات البديلة الأخرى، وهي كما يلي:

  • السوق لا يغلق أبداً

يمكن التداول بسوق فوركس على مدار 24 ساعة باليوم، 5 أيام بالأسبوع، لأنه سوق عالمي يعمل في مناطق زمنية مختلفة.

  • السيولة العالية

سوق فوركس الأكثر سيولة في العالم مع تداولات بتريليونات الدولارات يومياً. يتم تداول مال أكثر بين الأشخاص في سوق العملات الأجنبية كل يوم، مما يتم تداوله في أسواق الأسهم العالمية كلها.

  • تداول الهامش

 شركات الفوركس تقدم للمتداولين امكانية التداول على الهامش، والذي يمكن المتداول والأرباح الممكنة من أن تكون أكبر من المبلغ المودع في الحساب التداولي. يعود السبب في ذلك إلى سوق متعدد التريليونات والذي يعني بأن من أجل أن يتمكن المتداول من الإستفادة من التحركات السعرية الصغيرة، يجب أن تكون الوضعيات كبيرة بما يكفي لينتج عنها أرباح كبيرة. يختلف هذا الأمر عن أي نوع من التداولات الأخرى التي تسمح للمتداولين فقط باستخدام رأس المال الذي هو ضمن الحساب التداولي الخاص بهم.

  • لا يوجد عمولات

 في حين أن هذا الأمر لا يجب أن يكون عاملاً محددا فيما يتعلق بالتداول في سوق فوركس، إلا إنه يعد ميزة إضافية. في سوق العملات، على غير الأسواق الأخرى، فإن العمولات غير موجودة. تكاليف التداول في فوركس هو الإنتشارات والذي هو الفرق بين سعر البيع والشراء ويميل لأن يكون هذا الأمر ضيقاً في سوق فوركس بحيث يصبح التداول مجدياً اقتصادياً.

  • لا يوجد تحكم بالسوق

لأن سوق فوركس كبير ويحتوي على الكثير من المشاركين، لا يوجد جهة واحده يمكنها التحكم بسعر السوق لفترة زمنية طويلة.

  • التطور التكنولوجي

التطور التكنولوجي ثابت في تداولات فوركس والمنصات التداولية المتوفرة من قبل وسطاء فوركس جديدة ومتجددة. هناك العديد من مزودي البرمجيات الذين لديهم إضافات تداولية مفيدة يمكن أن تساعد في تداول أكثر نجاحاً.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , | Leave a comment

كيف يرتبط سوق فوركس بالأسواق الأخرى؟

أحد أهم الأمور التي يتم تجاهلها هو أن المتداول يمكن أن يجد المعلومات بشأن التوجهات المستقبلية في أزواج فوركس في العديد من الأسواق المالية حول العالم. يقوم أغلبية متداولي فوركس بالتركيز على أزواج العملات ويتجاهلون تماماً العالم من حولهم وحقيقة أن هناك أسباب متعددة تدفع بالمال ليتحرك بين الحدود العالمية.

هذه مشكلة شائعة جداً بين متداولي فوركس، حيث أنهم دخلوا إلى هذا العالم وهم يعتقدون بأن فوركس هو المكان الذي سوف تتحقق فيه جميع الأرباح. غالباً ما يغريهم أن سوق فوركس يحتوي على أعلى قوة رفع تداولية و يفترض بأنه السوق الأبسط بين الأسواق المالية. لهذا السبب، فهم يفوتون الكثير من المؤشرات الواضحة التي يركز عليها المحترفون حول العالم.

من خلال معرفة بعض الارتباطات، يمكنك غالباً رؤية المؤشرات في أسواق أخرى قبل أن تراها في منصة فوركس. كمثال، فإن سوق الذهب عادة ما يكون إما متنبئاً أو متجاوباً مع تحركات الدولار الأسترالي. هذا الأمر ببساطة لأن أستراليا تصدر كميات كبيرة من الذهب. إن فكرت بالأمر، فإن الأمر منطقي، حيث أن الشركات سوف يكون عليها أن تدفع للمناجم الأسترالية بالدولار الأسترالي. وبالتالي، عندما يرتفع الذهب، فإن الدولار الأسترالي يرتفع كذلك، كقاعدة عامة.

السوق الآخر الذي علي المتداولين التركيز عليه هو سوق النفط الخام. سوق العقود الآجلة للنفط الخام غالباً ما يكون لها تأثير كبير على الدولار الكندي. السبب هو أن كندا تصدر الكثير من النفط الخام لبقية العالم، مع تركيز خاص للولايات المتحدة. لهذا السبب، عندما يرتفع سعر النفط الخام، سوف تهبط قيمة زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي – والذي بالطبع يشير إلى تقدم الدولار الكندي. لهذا الأمر تاثير مزدوج، حيث أن النفط الخام مسعر بالدولار الأمريكي. ولذلك، عندما تهبط قيمة الدولار، سوف تحتاج إلى دولارات أكثر لشراء برميل النفط.

غالباً ما تكون الأزواج التي تحتوي على الين الياباني مؤشرات جيدة على المخاطرة. بعبارة أخرى، عندما ترتفع قيمة الأسواق العالمية،والتي بالطبع تشير إلى أن المتداولين يشعرون بالرغبة بالمخاطرة، فإن قيمة الين عادة ما تتراجع. السبب الرئيسي هو أن الكثير من المؤسسات الكبرى سوف تقترض المال باللين الياباني، وتستثمره في الخارج في دول لديها عوائد أعلى. عندما تشعر هذه المؤسسات بالتوتر تجاه الأسواق، فإنها في الأعلى سوف تعيد المال إلى اليابان من أجل دفع القروض قصيرة الأجل. هذا هو ما يعرف بتداول الحمل.

من خلال معرفة بعض هذه الإرتباطات، يمكنك غالباً أن ترى الشذوذ في سوق معين قبل الآخر. على سبيل المثال إن رايت أن الذهب يخترق المقاومة، فإن هناك فرصة جيدة بأنك سوف ترى ارتفاعاً في قيمة الدولار الأسترالي. أو ربما أن ترى تراجع في سعر النفط الخام، عند اختراق مستوى دعم، فإن الدولار الأمريكي على الأغلب سوف يرتفع على الدولار الكندي. كما ترى، فإن هذه ليست مؤشرت تداولية بحد ذاتها ولكنها طريقة جيدة للحصول على معلومات مسبقة بشأن المكان الذي عليك البحث فيه عن اعدادات تداولية في أسواق العملات.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment

إنسى المال، وركز على التداول

أحد الفروق الأساسية بين متداولي فوركس الذين يخسرون المال بشكل مستمر ومتداولي فوركس الذين يحققون الأرباح بشكل متواصل هو أن المتداولين الخاسرين يركزون أكثر على المال الذي يمكنهم تحقيقه من التداول بدلاً من التركيز على التداول نفسه. وبالعكس، المتداولين الذين يحققون أرباح دائمة من الأسواق يركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين أفضل بدلاً من التركيز على المال الذي يمكنهم تحقيقه. كما ترى، إن أردت أن تحقق المال في الأسواق بشكل دائم، عليك أن تفهم بأن السيطرة على المخاطر المرتبطة بكل تداول أمر هام جداً.

المتداولين الناجحين يفهمون هذه النقطة، و بالتالي فهم يحتوون المخاطر المرتبطة بكل عملية تداولية إلى مستوى لا يسمح لهم بأن يصبحوا عاطفيين، وفي الواقع فهم ينسون فعلياً بشأن المال في أغلب الوقت، ويركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين ممتازين. لذلك، إن كنت ترغب بالتركيز على التداول والتخلص من التوتر العاطفي الذي تشعر به في تداولاتك، أنت ببساطة بحاجة لأن تقلل من المخاطر المرتبطة بكل تداول إلى مستوى يخفض من تدخل العواطف التي تأتي مع التداول، وعندها لن يبقى هناك أي شيئ لتركز عليه عدى أن تصبح متداول أفضل، وسوف تتمكن من تحقيق ما ترغب به.

كيف تنسى المال؟

هناك فرق بين القول “إنسى المال وركز على التداول” و بين أن تقوم فعلياً بذلك. من أجل توفير معلومات دقيقة وعملية اليكم بعض الأمور الدقيقة التي يمكنكم القيام بها من أجل تحول التركيز إلى التداول ونقله من المال.

لا تتداول بالأسواق من أجل شراء أمر معين أو من أجل الإستقالة من الوظيفة

على الأرجح أنك مهتم بالتداول لأنك لا تريد ان تعمل. أغلبية المتداولين المبتدئين أوالذين يواجهون مصاعب يتجاوزون مرحلة تعلم العملية الفعلية للتداول ويتجهون مباشرة نحو التفكير بشأن النتائج المحتملة في حال كانوا ناجحين. كما هو الحال مع كل شيء آخر في الحياة، عليك أن تقوم بما عليك القيام به عند تعلم التداول، عليك أن تكرس الوقت لتعلم التداول، عليك أن تكون منضبطاً بما يكفي لإدارة المخاطر في كل ما تتداول به، وعليك أن لا تفرط في التداول. إن قمت بهذه الأمور سوف تكون لديك فرصة لتحقيق رغبتك من التداول، ولكن لا يوجد منطق في المقامرة بالمال على أمل أن تكون محظوظاً دوماً بما يكفي لتجاوز جميع “العمل الجاد” المرتبط بالتداول. دائماً ما ينفذ الحظ، ولكن تطوير مهارات تداولية على مدى الحياة و عادات تداولية إيجابية لا تنفذ أبداً.

تأكد من أن لديك شغف حقيقي تجاه التداول

الآن، يمكن ان نقول ان التداول طريقة رائعة لتحقيق المال، اذا قمت بما ذكرته في النقطة السابقة، فأنت تعلم ذلك. ولكن عليك ألا تتداول لتحقيق الأرباح فحسب، عليك أن تستمتع بتحدي أن تصبح متداولاً ناجحاً، ويجب أن يكون لديك إهتمام قوي بالأسواق والإقتصاديات، وإلا لن تكون قادراً على المحافظة على ما يكفي من التركيز على تداولاتك لكي تبقى في الأسواق فترة طويلة. يخدع العديد من الناس أنفسهم من خلال التفكير بأنهم مهتمين بالتداول منذ البداية، ولكن الأمر هو أنهم مركيزن على تحقيق الثروة وليس على العملية التداولية الفعلية. لذلك، عليك التأكد من أن نواياك في المكان الصحيح وبأنك لا تتداول فقط للمقامرة بالمال على أمل تحقيق النجاح السريع.

تداول من خلال استراتيجية تداول يمكنك فعلاً الاستمتاع بها

إن كنت ترغب في التركيز على التداول أكثر من المال، فإنت بحاجة إلى استراتيجية تداولية أو نظام تداولي يمكنك الاستمتاع به. ولكن، يقوم العديد من المتداولين بشراء نظم تداولية تبدو جيدة أو تبدو لها اختبارات رجعية جيدة بناءاً على مجموعة مثالية من البيانات، ولكن في الواقع يتبين بأن هذه الأنظمة أو الاستراتيجيات هي مجرد كومه من الخردة. باختصار، إن كان النظر إلى النظام التداولي الذي يخبرك بأن عليك استخدام 5 مؤشرات، ونظرية أمواج إليوت أو التحاذي المناسب للنجوم، بطريقة تؤذي عينيك وتجعلك تشعر بالانزعاج أو الحيرة، فهو على الأغلب أن يتسبب لك بفقدان السيطرة والبدأ بالمقامرة بالمال. ابحث عن استراتيجية تداولية بسيطة مثل تداول حركة سعر فوركس والتي هي مبنية على مهارات بسيطة ومنطقية في قراءة الرسوم البيانية.

لا تقم بالتنقل بين الإستراتيجيات بعد أن تختار واحدة منها

هذه النقطة لها علاقة بالنقطة السابقة، لأن العديد من المتداولين يبدؤون بالتداول بطريقة تداولية محيرة ويقومون بالتنقل الدائم بالتداول بطريقة أو أخرى، الأمر الذي يفقدك التركيز على التداول والبدأ بالتركيز على الأرباح. الأمر الثاني الذي يقوم به العديد من المتداولين هو التخلي عن الاستراتيجية التداولية التي هي في الواقع حقيقية و فعالة فقط لأنهم تعرضوا للقليل من التداولات الخاسرة بشكل متتالي. لا تقم بذلك، عليك أن تعلم بأن لكل طريقة تداولية تداولات خاسرة، والخسارة هي جزء من الفوز في تداولات فوركس. لذلك، إن كنت سعيداً باستراتيجية التداول في فوركس، وقد أثبتت فعاليتها في الماضي، لا تقم بالتخلص منها فقط لأنك تعرضت لبعض الخسائر. إن كنت فعلياً تتبع طريقة تداولية جيدة ولا تقوم بالتداول المفرط، لا يوجد سبب لكي تغيرها.

ركز على المخاطر أكثر من العوائد

 ربما يكون الأمر الأهم الذي عليك القيام به من أجل التركيز على التداول أكثر من الأرباح هو التركيز على المخاطر المرتبطة بكل تداول أكثر من التركيز على الأرباح المتوقعة، لأنك إن قمت بالتركيز فقط على العوائد الممكنة من كل تداول، سوف تخاطر بأكثر مما عليك المخاطرة به. باختصار، إن تمكنت من احتواء المخاطر بشكل فعال على كل تداول، بحيث أن المال الذي تخاطر به لا يدفعك للتدخل العاطفي، سوف تقوم بشكل طبيعي بالتركيز أكثر على العملية التداولية لأنك تن تقلق من خسارة الكثير من المال. أعتقد فعلاً بأنك إن قمت بالتركيز على المخاطر أكثر من العوائد فإن العوائد سوف تأتي وحدها.

عليك معرفة قدرتك على تحمل المخاطر و أن لا تتجاوزها أبداً

 لكي نلخص هذا الدرس، ان كانت لديك أية أموال إضافية، أو مال يمكنك الاستغناء عنه ومن الممكن أن تستخدمه من أجل التسلية؟ إن كان الأمر كذلك، هذا هو المال الذي عليك المخاطرة به في السوق، و ليس المال المخصص لتعليم الأولاد. هذا التمرين له دور في تحديد مدى قدرتك على تحمل المخاطرة لكل تداول. عليك أن تقرر ما هو مقدار المال الذي أنت متأكد بنسبة 100% أن قادر على خسارته في تداول واحد، و عليك أن لا تخاطر أبداً بأكثر من ذلك المبلغ. هذا هو المفتاح للتركيز على التداول و لكي تصبح متداول أكثر نجاحاً في فوركس على عكس التركيز على تحقيق الارباح، والذي دائماً تقريباً ما يؤدي إلى تحولك إلى متداول محطم عاطفياً.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , , | Leave a comment