6 ميزات يختلف فيها التداول في سوق فوركس عن الاستثمارات البديلة

الاستثمارات البديلة تعد فئة واسعة تحتوي على الكثير من الاستثمارات الغير تقليدية التي يمكن أن تتضمن العقود الآجلة والخيارات والعقارات والصناديق الاستثمارية واستثمارات الأسهم الخاصة. تداول الفوركس يعتبر هو الآخر استثمار بديل، ولكن التداول في سوق فوركس يحتوي على عدد من الميزات مقارنة بالاستثمارات البديلة الأخرى، وهي كما يلي:

  • السوق لا يغلق أبداً

يمكن التداول بسوق فوركس على مدار 24 ساعة باليوم، 5 أيام بالأسبوع، لأنه سوق عالمي يعمل في مناطق زمنية مختلفة.

  • السيولة العالية

سوق فوركس الأكثر سيولة في العالم مع تداولات بتريليونات الدولارات يومياً. يتم تداول مال أكثر بين الأشخاص في سوق العملات الأجنبية كل يوم، مما يتم تداوله في أسواق الأسهم العالمية كلها.

  • تداول الهامش

 شركات الفوركس تقدم للمتداولين امكانية التداول على الهامش، والذي يمكن المتداول والأرباح الممكنة من أن تكون أكبر من المبلغ المودع في الحساب التداولي. يعود السبب في ذلك إلى سوق متعدد التريليونات والذي يعني بأن من أجل أن يتمكن المتداول من الإستفادة من التحركات السعرية الصغيرة، يجب أن تكون الوضعيات كبيرة بما يكفي لينتج عنها أرباح كبيرة. يختلف هذا الأمر عن أي نوع من التداولات الأخرى التي تسمح للمتداولين فقط باستخدام رأس المال الذي هو ضمن الحساب التداولي الخاص بهم.

  • لا يوجد عمولات

 في حين أن هذا الأمر لا يجب أن يكون عاملاً محددا فيما يتعلق بالتداول في سوق فوركس، إلا إنه يعد ميزة إضافية. في سوق العملات، على غير الأسواق الأخرى، فإن العمولات غير موجودة. تكاليف التداول في فوركس هو الإنتشارات والذي هو الفرق بين سعر البيع والشراء ويميل لأن يكون هذا الأمر ضيقاً في سوق فوركس بحيث يصبح التداول مجدياً اقتصادياً.

  • لا يوجد تحكم بالسوق

لأن سوق فوركس كبير ويحتوي على الكثير من المشاركين، لا يوجد جهة واحده يمكنها التحكم بسعر السوق لفترة زمنية طويلة.

  • التطور التكنولوجي

التطور التكنولوجي ثابت في تداولات فوركس والمنصات التداولية المتوفرة من قبل وسطاء فوركس جديدة ومتجددة. هناك العديد من مزودي البرمجيات الذين لديهم إضافات تداولية مفيدة يمكن أن تساعد في تداول أكثر نجاحاً.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , | Leave a comment

كيف يرتبط سوق فوركس بالأسواق الأخرى؟

أحد أهم الأمور التي يتم تجاهلها هو أن المتداول يمكن أن يجد المعلومات بشأن التوجهات المستقبلية في أزواج فوركس في العديد من الأسواق المالية حول العالم. يقوم أغلبية متداولي فوركس بالتركيز على أزواج العملات ويتجاهلون تماماً العالم من حولهم وحقيقة أن هناك أسباب متعددة تدفع بالمال ليتحرك بين الحدود العالمية.

هذه مشكلة شائعة جداً بين متداولي فوركس، حيث أنهم دخلوا إلى هذا العالم وهم يعتقدون بأن فوركس هو المكان الذي سوف تتحقق فيه جميع الأرباح. غالباً ما يغريهم أن سوق فوركس يحتوي على أعلى قوة رفع تداولية و يفترض بأنه السوق الأبسط بين الأسواق المالية. لهذا السبب، فهم يفوتون الكثير من المؤشرات الواضحة التي يركز عليها المحترفون حول العالم.

من خلال معرفة بعض الارتباطات، يمكنك غالباً رؤية المؤشرات في أسواق أخرى قبل أن تراها في منصة فوركس. كمثال، فإن سوق الذهب عادة ما يكون إما متنبئاً أو متجاوباً مع تحركات الدولار الأسترالي. هذا الأمر ببساطة لأن أستراليا تصدر كميات كبيرة من الذهب. إن فكرت بالأمر، فإن الأمر منطقي، حيث أن الشركات سوف يكون عليها أن تدفع للمناجم الأسترالية بالدولار الأسترالي. وبالتالي، عندما يرتفع الذهب، فإن الدولار الأسترالي يرتفع كذلك، كقاعدة عامة.

السوق الآخر الذي علي المتداولين التركيز عليه هو سوق النفط الخام. سوق العقود الآجلة للنفط الخام غالباً ما يكون لها تأثير كبير على الدولار الكندي. السبب هو أن كندا تصدر الكثير من النفط الخام لبقية العالم، مع تركيز خاص للولايات المتحدة. لهذا السبب، عندما يرتفع سعر النفط الخام، سوف تهبط قيمة زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي – والذي بالطبع يشير إلى تقدم الدولار الكندي. لهذا الأمر تاثير مزدوج، حيث أن النفط الخام مسعر بالدولار الأمريكي. ولذلك، عندما تهبط قيمة الدولار، سوف تحتاج إلى دولارات أكثر لشراء برميل النفط.

غالباً ما تكون الأزواج التي تحتوي على الين الياباني مؤشرات جيدة على المخاطرة. بعبارة أخرى، عندما ترتفع قيمة الأسواق العالمية،والتي بالطبع تشير إلى أن المتداولين يشعرون بالرغبة بالمخاطرة، فإن قيمة الين عادة ما تتراجع. السبب الرئيسي هو أن الكثير من المؤسسات الكبرى سوف تقترض المال باللين الياباني، وتستثمره في الخارج في دول لديها عوائد أعلى. عندما تشعر هذه المؤسسات بالتوتر تجاه الأسواق، فإنها في الأعلى سوف تعيد المال إلى اليابان من أجل دفع القروض قصيرة الأجل. هذا هو ما يعرف بتداول الحمل.

من خلال معرفة بعض هذه الإرتباطات، يمكنك غالباً أن ترى الشذوذ في سوق معين قبل الآخر. على سبيل المثال إن رايت أن الذهب يخترق المقاومة، فإن هناك فرصة جيدة بأنك سوف ترى ارتفاعاً في قيمة الدولار الأسترالي. أو ربما أن ترى تراجع في سعر النفط الخام، عند اختراق مستوى دعم، فإن الدولار الأمريكي على الأغلب سوف يرتفع على الدولار الكندي. كما ترى، فإن هذه ليست مؤشرت تداولية بحد ذاتها ولكنها طريقة جيدة للحصول على معلومات مسبقة بشأن المكان الذي عليك البحث فيه عن اعدادات تداولية في أسواق العملات.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment

إنسى المال، وركز على التداول

أحد الفروق الأساسية بين متداولي فوركس الذين يخسرون المال بشكل مستمر ومتداولي فوركس الذين يحققون الأرباح بشكل متواصل هو أن المتداولين الخاسرين يركزون أكثر على المال الذي يمكنهم تحقيقه من التداول بدلاً من التركيز على التداول نفسه. وبالعكس، المتداولين الذين يحققون أرباح دائمة من الأسواق يركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين أفضل بدلاً من التركيز على المال الذي يمكنهم تحقيقه. كما ترى، إن أردت أن تحقق المال في الأسواق بشكل دائم، عليك أن تفهم بأن السيطرة على المخاطر المرتبطة بكل تداول أمر هام جداً.

المتداولين الناجحين يفهمون هذه النقطة، و بالتالي فهم يحتوون المخاطر المرتبطة بكل عملية تداولية إلى مستوى لا يسمح لهم بأن يصبحوا عاطفيين، وفي الواقع فهم ينسون فعلياً بشأن المال في أغلب الوقت، ويركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين ممتازين. لذلك، إن كنت ترغب بالتركيز على التداول والتخلص من التوتر العاطفي الذي تشعر به في تداولاتك، أنت ببساطة بحاجة لأن تقلل من المخاطر المرتبطة بكل تداول إلى مستوى يخفض من تدخل العواطف التي تأتي مع التداول، وعندها لن يبقى هناك أي شيئ لتركز عليه عدى أن تصبح متداول أفضل، وسوف تتمكن من تحقيق ما ترغب به.

كيف تنسى المال؟

هناك فرق بين القول “إنسى المال وركز على التداول” و بين أن تقوم فعلياً بذلك. من أجل توفير معلومات دقيقة وعملية اليكم بعض الأمور الدقيقة التي يمكنكم القيام بها من أجل تحول التركيز إلى التداول ونقله من المال.

لا تتداول بالأسواق من أجل شراء أمر معين أو من أجل الإستقالة من الوظيفة

على الأرجح أنك مهتم بالتداول لأنك لا تريد ان تعمل. أغلبية المتداولين المبتدئين أوالذين يواجهون مصاعب يتجاوزون مرحلة تعلم العملية الفعلية للتداول ويتجهون مباشرة نحو التفكير بشأن النتائج المحتملة في حال كانوا ناجحين. كما هو الحال مع كل شيء آخر في الحياة، عليك أن تقوم بما عليك القيام به عند تعلم التداول، عليك أن تكرس الوقت لتعلم التداول، عليك أن تكون منضبطاً بما يكفي لإدارة المخاطر في كل ما تتداول به، وعليك أن لا تفرط في التداول. إن قمت بهذه الأمور سوف تكون لديك فرصة لتحقيق رغبتك من التداول، ولكن لا يوجد منطق في المقامرة بالمال على أمل أن تكون محظوظاً دوماً بما يكفي لتجاوز جميع “العمل الجاد” المرتبط بالتداول. دائماً ما ينفذ الحظ، ولكن تطوير مهارات تداولية على مدى الحياة و عادات تداولية إيجابية لا تنفذ أبداً.

تأكد من أن لديك شغف حقيقي تجاه التداول

الآن، يمكن ان نقول ان التداول طريقة رائعة لتحقيق المال، اذا قمت بما ذكرته في النقطة السابقة، فأنت تعلم ذلك. ولكن عليك ألا تتداول لتحقيق الأرباح فحسب، عليك أن تستمتع بتحدي أن تصبح متداولاً ناجحاً، ويجب أن يكون لديك إهتمام قوي بالأسواق والإقتصاديات، وإلا لن تكون قادراً على المحافظة على ما يكفي من التركيز على تداولاتك لكي تبقى في الأسواق فترة طويلة. يخدع العديد من الناس أنفسهم من خلال التفكير بأنهم مهتمين بالتداول منذ البداية، ولكن الأمر هو أنهم مركيزن على تحقيق الثروة وليس على العملية التداولية الفعلية. لذلك، عليك التأكد من أن نواياك في المكان الصحيح وبأنك لا تتداول فقط للمقامرة بالمال على أمل تحقيق النجاح السريع.

تداول من خلال استراتيجية تداول يمكنك فعلاً الاستمتاع بها

إن كنت ترغب في التركيز على التداول أكثر من المال، فإنت بحاجة إلى استراتيجية تداولية أو نظام تداولي يمكنك الاستمتاع به. ولكن، يقوم العديد من المتداولين بشراء نظم تداولية تبدو جيدة أو تبدو لها اختبارات رجعية جيدة بناءاً على مجموعة مثالية من البيانات، ولكن في الواقع يتبين بأن هذه الأنظمة أو الاستراتيجيات هي مجرد كومه من الخردة. باختصار، إن كان النظر إلى النظام التداولي الذي يخبرك بأن عليك استخدام 5 مؤشرات، ونظرية أمواج إليوت أو التحاذي المناسب للنجوم، بطريقة تؤذي عينيك وتجعلك تشعر بالانزعاج أو الحيرة، فهو على الأغلب أن يتسبب لك بفقدان السيطرة والبدأ بالمقامرة بالمال. ابحث عن استراتيجية تداولية بسيطة مثل تداول حركة سعر فوركس والتي هي مبنية على مهارات بسيطة ومنطقية في قراءة الرسوم البيانية.

لا تقم بالتنقل بين الإستراتيجيات بعد أن تختار واحدة منها

هذه النقطة لها علاقة بالنقطة السابقة، لأن العديد من المتداولين يبدؤون بالتداول بطريقة تداولية محيرة ويقومون بالتنقل الدائم بالتداول بطريقة أو أخرى، الأمر الذي يفقدك التركيز على التداول والبدأ بالتركيز على الأرباح. الأمر الثاني الذي يقوم به العديد من المتداولين هو التخلي عن الاستراتيجية التداولية التي هي في الواقع حقيقية و فعالة فقط لأنهم تعرضوا للقليل من التداولات الخاسرة بشكل متتالي. لا تقم بذلك، عليك أن تعلم بأن لكل طريقة تداولية تداولات خاسرة، والخسارة هي جزء من الفوز في تداولات فوركس. لذلك، إن كنت سعيداً باستراتيجية التداول في فوركس، وقد أثبتت فعاليتها في الماضي، لا تقم بالتخلص منها فقط لأنك تعرضت لبعض الخسائر. إن كنت فعلياً تتبع طريقة تداولية جيدة ولا تقوم بالتداول المفرط، لا يوجد سبب لكي تغيرها.

ركز على المخاطر أكثر من العوائد

 ربما يكون الأمر الأهم الذي عليك القيام به من أجل التركيز على التداول أكثر من الأرباح هو التركيز على المخاطر المرتبطة بكل تداول أكثر من التركيز على الأرباح المتوقعة، لأنك إن قمت بالتركيز فقط على العوائد الممكنة من كل تداول، سوف تخاطر بأكثر مما عليك المخاطرة به. باختصار، إن تمكنت من احتواء المخاطر بشكل فعال على كل تداول، بحيث أن المال الذي تخاطر به لا يدفعك للتدخل العاطفي، سوف تقوم بشكل طبيعي بالتركيز أكثر على العملية التداولية لأنك تن تقلق من خسارة الكثير من المال. أعتقد فعلاً بأنك إن قمت بالتركيز على المخاطر أكثر من العوائد فإن العوائد سوف تأتي وحدها.

عليك معرفة قدرتك على تحمل المخاطر و أن لا تتجاوزها أبداً

 لكي نلخص هذا الدرس، ان كانت لديك أية أموال إضافية، أو مال يمكنك الاستغناء عنه ومن الممكن أن تستخدمه من أجل التسلية؟ إن كان الأمر كذلك، هذا هو المال الذي عليك المخاطرة به في السوق، و ليس المال المخصص لتعليم الأولاد. هذا التمرين له دور في تحديد مدى قدرتك على تحمل المخاطرة لكل تداول. عليك أن تقرر ما هو مقدار المال الذي أنت متأكد بنسبة 100% أن قادر على خسارته في تداول واحد، و عليك أن لا تخاطر أبداً بأكثر من ذلك المبلغ. هذا هو المفتاح للتركيز على التداول و لكي تصبح متداول أكثر نجاحاً في فوركس على عكس التركيز على تحقيق الارباح، والذي دائماً تقريباً ما يؤدي إلى تحولك إلى متداول محطم عاطفياً.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , , | Leave a comment

هل تحتاج لمزود توصيات فوركس؟

هناك الكثير من الحديث هذه الأيام عن مزودي توصيات فوركس. هل يقومون فعلاً بتقديم توجهيات مهمة بشأن تداولات فوركس مربحة؟ أو هل أن مزودي التوصيات هم فقط الذين يربحون من هذه العملية؟

اختيار مزود توصيات فوركس الصحيح يعتبر بنفس أهمية اختيار وسيط فوركس الصحيح. يبدو بأن هناك الكثير من عملية تصفية المزودين الجيدين من السيئين، و هي عملية ليست سهلة.

الكثير من متداولي فوركس يعتبرون بأن مزودي توصيات فوركس هم الطريقة الوحيدة لتحقيق المال. و لذلك، من السهل الافتراض بأنك قد قمت ببحث مناسب و قررت بشأن مزود التوصيات المناسب لك. في نهاية الأمر، أنت تقوم بوضع الثقة في شركة و مستعدة لمخاطر المال من خلال إتباع توجيهاتهم. من المفترض أنك قمت بالتحقق من تداولاتهم الخلفية و وجدت بأنها تستحق الثقة و مهنية. و أنك قمت بمراجعة تاريخ أدائهم و وجدت بأن النتائج على الأقل بنفس جودة مزودي التوصيات الآخرين أو أفضل. الموقع الإلكتروني يجب أن يكون سهل التصفح و أن تجد بأن الحساب يمكن أن يفتح و يربط مع الوسيط الحالي من أي صعوبة.

يقوم العديد من وسطاء فوركس اليوم بإرسال التوصيات مباشرة إلى التطبيق على الجوال. يعتبر هذا الأمر مناسب جداً بحيث أنه سيطر على مجال توصيات فوركس و يقدم لك معلومات فورية لازمة للقيام بالتداول الصحيح.

التوصيات بالطبع لا تضمن بأن التداولات سوف تكون ناجحة. ولكنها تقدم لك شعور بالأمان بأنك تقوم بما يمكنك القيام به من أجل تحقيق هدفك.

الشفافية في توصيات فوركس

حتى بعد القيام بكل البحث اللازم، في نهاية الأمر، يكون الأمر الأهم هو البحث عن مزود توصيات فوركس يتمتع بالشفافية والسلطة المهنية المشرع وفقها. إبتعد عن بعض مزودي التوصيات الذين لا يمتلكون ترخيص أصلي أو شهادة تشريع. هناك الكثير من عمليات النصب و النشاط الإحتيالي للحاجة إلى تحقيق جيد بشأن تشريع أي مزود توصية.

عندما تقوم بالتعامل مع مزود توصيات فوركس موثوق يناسب احتياجاتك و شخصيتك و التوصيات بدأت فعلاً بالوصول، يعتمد الأمر عليك الآن لإتخاذ القرار بشأن ما إن كنت سوف تتبع النصيحة أم لا. المتداولين المحترفين الذين يقررون معاً إتجاه السوق و بعدها يرسلون الرسائل إلى جميع الأرقام المسجلة لديهم هو نهاية الأمر بشر. و بالتالي، يمكنهم أن يكونوا مصيببن بشأ توصياتهم أو يمكن أن يخطؤوا. ربما تشعر بأن التوصية التي حصلت عليها ليست منطقية بالنسبة لك. و بناءاً على شعورك و على معلومات أخرى لديك، فإن هذه التوصية خاطئة. في نهاية الأمر، يعتمد الأمر عليك لإتباع أو عدم إتباع التوصية.

مزودي توصيات فوركس يمكن أن يفيدوا جميع المتداولين. و لكن بالنسبة للمتداولين الجدد، يمكنهم أن يكونوا خطوة ضرورية في إتجاه تحقيق التداول الناجح. المتداولين الأكثر خبرة على الأغلب أن يستخدموا ذكائهم الخاص للوصول إلى القرار النهائي، و لكن يمكنهم كذلك الإستفادة بشكل كير من خلال اتباع التوصيات التي تقدم من خلال مزودي توصيات خبراء.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , | Leave a comment

تحليل سوق فوركس بمصطلحات بسيطة

هناك نقاش معروف يجري في الأسواق المالية و هو شائع جداً بين الخبراء في عالم الفوركس. أعني الأدوات المختلفة التي يمكن استخدامها في تحليل السوق و في النهاية التنبؤ بالتوجهات المستقبلية.

قبل الدخول في أي من التحاليل هو الأكثر فعالية، علينا أولاً نقاش لماذا يعتبر تحليل السوق أمر هام جداً للنجاح في فوركس. هناك اعتقاد خاطئ منتشر يقوم بالمقارنة بين تداول فوركس و المقامر. هذه المقارنة خاطئة على مختلف المستويات. أولاً و قبل كل شيء، هو أنه من خلال استخدام بعض من المصادر العديدة المتوفرة من أجل متداول فوركس، فإن عامل الحظ في التداول يختفي تقريباً.

استخدام الأنواع المختلفة من التحليل

عند وضع تحليل السوق عند واجهة التداول، فإنك تحول التجربة التداولية بالكامل من لعبة تخمين إلى تجربة شرعية مربحة.

الآن و قد اتفقنا على الحاجة لتحليل السوق في فوركس، يأتي السؤال المتعلق بأي نوع من التحاليل علي أن أستخدم؟ هناك مدرستي أفكار رئيسيتين بشأن موضع تحليل سوق فوركس. هناك نموذج التحليل التقني الذي يعتمد على عبارة “الإتجاه صديقك”. المبدأ الرئيسي هو أن اتجاهات فوركس لا يوجد لديها سبب لتعكس أنفسها، إلا أن تقوم بذلك. ما يعنيه هذا هو أن إن كان هناك توجه معين في السوق، يكون من الآمن الإنضمام إلى ذلك الإتجاه. الإحتمالات، وفقاً للتحليل التقني هي أن الإتجاه سوف يستمر.

من الناحية الأخرى، يعتقد الخبراء الذين يتبعون التحليل الأساسي عدم التركيز على قراءة الرسوم البيانية ولكن مراقبة و قراءة الأخبار. التحليل الأساسي يعتمد على فكرة أن الأخبار والأوضاح الحالية هي ما يحرك السوق و في النهاية يؤثر في تقلباته.

اكتشاف ما هو الأمر الناجح

إذاً، كمتداول جديد عليك ان تحدد لمن تستمع؟ الجواب، من وجهة نظري، هو أن الأمر لا يهم في الحقيقة. في حين أن التحاليل التنقية و الأساسية تبدو متنافية بما أن الشخص الذي لديه عينين فقط لا يمكنه مراقبة الرسوم البيانية و الأخبار في نفس الوقت، فإن الحقيقة موجودة في مكان ما في الوسط.

طريقة عمل الدورة هي أن الجواب نعم، هناك توجهات و هناك توجهات يمكن أن تعمل كمؤشرات على ما سوف يحدث في المستقبل، ولكن الحقيقة هي أن هذه الأنماط في النهاية تقاد من الأحدا الأساسية.

إذاً، كمتداول جديد، من المهم أن تبقي على الخيارات مفتوحة و أن تضع ذلك في أسس علمية، تداول مع عدد قليل من الشاشات المفتوحة. الشاشة الأولى يجب أن تحتوي على المنصة التداولية. شاشة أخرى يجب أن تحتوي على الرسم البيانية الحية التي سوف تظهر لك آخر التوجهات. أخيراً، عليك أن تفتح شاشة أخرى لآخر التطورات العالمية الإقتصادية و السياسية.

من الواضح أنك لا تستطيع التركيز على جميع الشاشات الثلاثة في نفس الثانية، ولكن من المهم عدم تجاهل جميع الشاشات الثلاثة و الموازنة بينها. سوف يضمن لك هذا الأمر بيئة تداولية متوازنة تؤدي في النهاية إلى تجربة تداولية متوازنة تترجم إلى أرباح في النهاية.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment

أحذر من الصفقات القصيرة على الأسهم

 في فوركس، نتحدث عن الصفقات الطويلة و القصيرة طوال الوقت من دون التفكير بأن فرق بينهم. السبب هو في فوركس لا يوجد أي صفقة “طويلة” أو “قصيرة” في الحقيقة. عندما تتداول بزوج من العملات، فإنت تقوم في الواقع بتداول الإنتشار بينهما، و دائماً في وضعية طويلة على عملة و قصيرة على أخرى.

قبل أن نواصل، يجب أن نحدد الصفقة او الوضعية “الطويلة” و “القصيرة“.

الصفقة “الطويلة” ببساطة تعني بأنك قمت بشراء شيء ماً. إن كنت في صفقة طويلة على الأسهم، فإنك قمت بشراء أسهم.

الصفقة “القصيرة” تعني بأنك قمت بإقتراض أصل سوف تقوم بإعادة دفعه عند نفس السعر الذي كان عليه عندما قمت بإقتراضه. تأمل بأنه يهبط، بحيث تقوم ببيعه و دفع قيمة الإقتراض الأصلية و الإحتفاظ بالفرق.

في فوركس، هذا لا يهم في الواقع، لأنك تقوم دائماً بشراء عملة بعملة أخرى، و لذلك فإنت دائماً في وضعية طويلة على عملة و قصيرة على أخرى. في تداول الأسهم أو السلع، الأمر مختلف. أنت تقوم دائماً إما بوضعية طويلة أو قصيرة نقداً ضد أصل حقيقي. خصوصاً في الأسهم، هناك فرق حقيقي بين الوضعية الطويلة و القصيرة. السبب هو أن أسواق الأسهم لها ميول طويلة، مما يعني بأنه خلال أي فترة زمنية فإن لديها الميول الإحصائية للإرتفاع. تعريف فترات من التراجعات الطويلة و المستمرة في مستويات مؤشرات الأسهم الرئيسية صعب جداً و ربما يكون حتى مستحيل من خلال التحليل التقني.

مؤشر الأسهم الرئيسي S&P500، هو عبارة عن مؤشر مكون من 500 سهم أمريكي رئيسي. المؤشر موجود منذ العام 1957 و لكن الممكن أن نقدر قيمته استقرائيا لبعض السنوات قبل ذلك العام. لنلقي نظرة على أداء هذا المؤشر من الناحية التاريخية.

مؤشر S&P500: توضيح الميول الطويلة

لنتخيل بداية بأننا قمنا بشراء المؤشر بشكل أسبوعي منذ العام 1950. هذا سوف يعطي معدل نتيجة أسبوعية عند 0.18%. هذا الأمر مدهش و يظهر مدى ليونة سوق الأسهم الأمريكية خلال السنوات الـ 65 الماضية بشكل إجمالي. و هو عرض واضح للميول الطويلة للمؤشر، في إشارة إلى أنك عندما تكون في وضعية قصيرة، و عند تحييد جميع العوامل الأخرى، فإن الإحتمالات تكون ضدك. بالطبع، علينا فعلاً تطبيق نموذج تتبع النمط لنحاول أن نحصل على فكرة أفضل عن سلوك المؤشر. بالإضافة إلى ذلك، ربما نحصل على نتائج أكثر تطبيقاً إن قمنا بحصر أي إختبار خلفي إلى شيء أقرب للسنوات العشرين الماضية.

و ذلك، إن نظرت على مؤشر S&P500 منذ العام 1997، لنقل بأنك تقوم بالشراء فقط على الإفتتاحيات الأسبوعية حيث يكون السعر أعلى منه قبل 3 و 6 أشهر مضت، و البيع عندما يكون الوضع بالعكس. هذا النوع من إستراتيجية تتبع النمط تميل لأن تعطي نتائج إيجابية مع أزواج فوركس التي تحتوي على الدولار الأمريكي و كذلك مع السلع الشائعة.

و لكن، عندما نطبق هذه الإستراتيجية على مؤشر S&P500، فإنه قد تعطي نتائج إيجابية على المدى الطويل، و لكن نتائج خاسرة على المدى القصير:

الأسابيع الطويلة: 531 تداول، معدل الأداء الأسبوعي = +0.09%

الأسابيع القصيرة: 227 تداول، معدل الأداء الأسبوعي = -0.06%

بغض النظر عن الفترة الزمني التي تستعملها لفلترة المؤشرات، فإن أي فترة زمنية تستخدمها على الجانب القصير سوف تعطي نتائج سلبية، في حين أن أي فترة تقريباً من الوقت قد نطبق عليها الجانب الطويل سوف تعطي نتائج إيجابية.

أي أسواق الأسهم لديها ميول طويلة؟

السؤال الأول الذي قد تسأله عند هذه النقطة هو ما إن كانت جميع مؤشرات الأسهم هكذ؟ من المفترض أن نقسم السؤال من حيث الجغرافيا و القطاع. على سبيل المثال، إن نظرت إلى مؤشر NASDAQ100، فهو مكون من أسهم أمريكية، و لكنه مختص بقطاع التكنولوجيا. المؤشرات التي تتكون من أنواع محددة من الأسهم قد تكون أكثر قابلية للتوقعات الإحصائية على الجانب القصير.

إن نظرنا إلى المؤشر NASDAQ100 منذ العام 1997، يمكننا أن نرى بأن لديه ميول طويلة كذلك: خلال معدل أسبوعي في هذه الفترة، إرتفع بنسبة 0.12%. مرة أخرى نجد نفس الإستحالة في تحقيق إستراتيجية زخم مربح على الجانب القصير.

ربما يتعلق الأمر بالليونة الكبيرة لسوق الأسهم الأمريكية. إن حاولنا مؤشر رئيسي آخر موجود في مكان جغرافي آخر، ربما قد نحصل على نتائج جيدة على الجانب القصير.

التمييز الجغرافي

ماذا لو نظرنا إلى سوق الأسهم خارج الولايات المتحدة؟ قد يعطينا هذا الأمر مثال على حيث يمكننا تكوين نموذج أفضل للتنبئ بالتوجهات القصيرة بشكل مربح على الجانب القصير. أحد الأمثلة الجيدة قد يكون مؤشر Nikkei225 الياباني، حيث أنه من المعروف بأن أداء سوق الأسهم الياباني كان سيئاً على مدى عدة سنوات مؤخراً.

بداية، إن عدنا منذ العام 1997، بشكل عام، هناك فعلياً ميول قصيرة هنا: بمعدل أسبوعي، تراجع المؤشر 0.28% ، و لذلك من غير المفاجئ بأن نقوم ببناء نموذج مربح على الجانب القصير هنا. لنرى ما يحدث عندما نطبق إختبار الأشهر الثلاثة و الستة على مؤشر Nikkei225:

الأسابيع الطويلة: 388 تداول، معدل الأداء الأسبوعي= +0.05%.

الأسابيع القصيرة: 353 تداول، معدل الأداء الأسبوعي= +0.20%.

هنا، لدينا نموذج مربح على الجانبين.

لا تستخدم التحليل الأساسي لوضعية قصيرة على أسواق الأسهم الأمريكية

العبرة من القصة قد تكون بأن أسواق الأسهم الأمريكية كانت من الناحية التاريخية طويلة جداً لإتخاذ وضعية قصيرة كجزء من إستراتيجية تتبع النمط، على الأقل إن كنت تقوم بوضعية قصيرة على مؤشر رئيسي. قد يكون من الأفضل إستخدام حكم آخر لتحديد متى نحاول الدخول على تداول قصير. بشكل عام، الأسواق التنازلية تهبط بشكل أسرع و تمر بشكل أسرع من الأسواق التصاعدية. أعتقد بأن أغلبية محللي الشمعات يتفقون معي في أن الرسم البياني اليومي لمؤشر S&P500 يشير إلى تراجع على الطريق. و لكن، إن كنت سوف تحاول الإستفادة منه، لا تستخدم تقنيات تتبع النمط التقليدية، و كن مستعداً لتحصيل الأرباح عندما يهبط السعر بشكل سريع!

مؤشر الأسهم الرئيسي S&P500

لاحظ كيف أن المؤشر واجه مشاكل للوصول إلى إرتفاع جديد منذ شهر مارس، و الذي هو قبل حوالي 10 أشهر. قبل بضعة أسابيع، أصبح خط النمط التنازلي مستقراً عند القمم، و خلال الأسابيع الأخيرة شهدنا تكون خط نمط أكثر حدة. في حال صمد خط النمط هذا، فإنه سوف يقوم قريباً بدفع المؤشر إلى الأسفل حول المنطقة 1900. هذه المنطة عملت كمنطقة دعم رئيسية خلال السنوات الأخيرة، و لذلك فإن الإختراق القوي ما دون تلك المنطقة من الممكن أن يشير إلى تراجع أكثر حدة على الطريق.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, المؤشرات الفنية والرسوم البيانية, تحليل فوركس, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , , , , | Leave a comment

هل يمكن تعليم التجارة الناجحة؟

قد يكون عالم الاستثمار محيراً ومخيفاً. التوقيت مهم جداً عندما يتعلق الأمر بتحقيق الأرباح، وفي الأسواق المعاصرة، يجب أن تتخذ القرارات غالباً في أجزاء من الثانية. غالباً ما يشعر الناس بالضياع عندما يتعلق الأمر بالحجم الكبير من الخيارات المتاحة لهم و يتسائلون عن قدرتهم على القيام بالتحركات الأفضل لتحقيق التجارة الناجحة.

هل يمكن تعليم التجارة الناجحة أم أنها عملية فوز و خسارة يمكن أن تعزى فقط إلى سنوات من الخبرة و الممارسة؟ متى يأتي دور التعليم عند إتخاذ القرار بشأن شراء السهم أو اختيار الاتجاه الذي سوف يسلكه زوج عملات معين؟ هناك القليل من البيانات الاحصائية بشأن الدعم إما لهاتين النقطتين أو ربما أن الإجابة تكمن في مكان ما من خلال الدمج بين الأمرين.

التعليم الجيد

يمكن القول بأن الممارسة الجيدة قد تساهم بشكل كبير في تحقيق الأرباح و نتائج إيجابية للتداول. و في الواقع، هذا ما ترغب برامج التعليم على الإنترنت أن تقنعك به، حيث أن وجودهم يعتمد على ذلك. و للحقيقة، من دون هذه الدورات سوف يكون هناك أماكن قليلة يمكن للمتداولين التوجه لها ل علم مهارات تداولية جديدة.

التعليم على الإنترنت أو التعليم الإلكتروني أصبح من أنجح طرق تعليم الناس اليوم. الناس من شتى أنحاء العالم يستخدمون التعليم الإلكتروني لتعلم اللغات والمهارات الجديدة والشهادات المهنية. و يتم الحصول على الشهادات الجامعية من خلال برامج مؤهلة.

هناك بعض مؤسسات التعليم العالي التي تقدم تعليمات عن التداول و الإستثمار و لكنها لا تستخدم المال الحقيقي. غياب المال الحقيقي يجعل من الصعب فهم الأهمية الحقيقية للتداول. كيف يمكن لأحد أن يتعلم من دون تجربة الخسارة؟

شركات التداول على الإنترنت

عندما يتعلق الأمر بتعليم الاستثمار على الإنترنت، يقوم الوسطاء بالعثور على طرق فريدة لجذب التجار حيث انهم يدهشوا الجمهور من خلال الدورات التدريبية المجانية التي تحتوي على العديد من المعلومات. على الرغم من حقيقة أن بعض الشركات الكبيرة المشهورة توفر هذه المواد فأن اغلب المواد لا تغطي الكثير من الاحتياجات ولا تساعد حقاّ في التجارة الناجحة.

الكثير من المستثمرين الناجحين سوف يخبروك بأنهم لم يتعلموا أي شيء عن التداول بشكل رسمي. فقط بعد ان يقوم المتداول بتطوير نظامه التداولي الخاص و وضعه في الاختبار يتمكن من التجارة الناجحة.

من الممكن ان يكون الاستثمار نفسه أفضل جلسة تدريب يمكنك القيام بها. القيام بالأخطاء يعتبر جزء لا يتجزء من التجربة التعليمية و الاشتراك في العملية مفيد و محفز. السماع إلى المتداولين المحترفين الذين قضوا في السوق وقتاً طويلاً و يستمرون بالتداول بشكل مربح يمكن أن يكون أمراً مفيداً جداً و يعطيك معلومات قيمة قد لا تحصل عليها بطرق أخرى.

في نهاية الأمر، كل ما نقوم به في حياتنا هو اندماج لما تعلمناه و ما قمنا به. و لذلك، التجارة الناجحة قد تبدو كعملية دمج للحقائق و نتائج تطبيقها.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , | Leave a comment

ميزات منصة ميتا تريدر Meta Trader

منصة Meta Trader 4 و منصة Meta Trader 5 المعلن عنها مؤخراً هي توصيات تداول إلكترونية تستخدم من قبل متداولي فوركس على الإنترنت من الأفراد. البرنامج متوافق مع مكونات العميل و الخادم و مرخص لشركات التداول الذين يقدمونه لأصحاب الحسابات. مكون الخادم يدار من قبل الشركة و برنامج العميل يستخدم من قبل المتداول ليرى التدفق الحي للأسعار و الرسوم البيانية و وضع التداولات على الإنترنت و إدارة حسابه. توصيات ميتا تريدر هي خدمة تداول إجتماعي و من خلال ملايين المستخدمين المشاركين في نفس المنصة، فإن هناك فرصة واضحة للمزيد من الأرباح.

التوصيات في منصة تداول Meta Trader الجديدة تسمح للمتداولين من الإرتباط بأي توصية صادرة عن مزود في أي مكان في العالم. يمكن للمتداول الإختيار و الإشتراك مع أي مزود توصيات و يمكنه بعد ذلك نسخ هذه الصفقات على حسابه التداولي الخاص.

الميزات

خدمة Meta Trader مباشرة و يمكن حتى للمتداولين الجدد الإشتراك فيها من خلال نقرة زر واحدة. عندما يتم تثبيت منصة ميتا تريدر، يحتاج المتداول فقط إلى إختيار مزود التوصية و يمكنه البدأ بالتداول.

لا يحتاج المتداول لأن يتوصل إلى أي اتفاقية رسمية مع المزود مع منصة Meta Trader التداولية. وحدها التسعيرات و الشروط التداولية بحاجة إلى إتفاقية مسبقة. سوق مزود توصيات ميتا تريدر هو السوق الأكبر، و يدرج آلاف المتداولين الناجحين من شتى أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، بما أنه لا يوجد إشتراط بأن على المتداول أن يكون لديه حساب مع نفس شركة الوساطة التي يشترك فيها مزود التوصيات، فإن ذلك يسمح للمتداول بالحرية الكاملة لإختيار شركة الوساطة التي يرغب بها.

مع ميتا تريدر، لا يوجد عمولات تدفع للمزود. يقوم المتداول بالدفع فقط مقابل ما تم الإتفاق عليه عند الإشتراك في الخدمة. كما أن هناك خيارات متعددة كذلك متاحة للمتداول.

منصة ميتا تريدر

الآمان و السرية في منصة Meta Trader

مزودي التوصيات يخضون لتدقيق كثيف لضمان أن المزودين الذين يحققون الأرباح وحدهم الذين يدخلون سوق الموردين، فإن إحتمالات الإحتيال أو النصب من قبل مزودي التوصيات بإستخدام منصة Meta Trader تعتبر معدومة تقريباً. من المهم بالطبع بأن يكون مزود التوصيات المختار محل ثقة، و بالتالي يجب القيام بحجم معين من البحث قبل إختيار الوسيط الذي يقدم هذه الخدمة.

مع ميتا تريدر، فإن فرصة الخسارة أقل منها مع إستثمارات أخرى حيث أن للمتداول إمكانية إختيار مزود التوصية الذي لديه سجل يتوافق مع توقعات المتداول و الذي يمكن نسخ تداولاته على المحطة التداولية الخاصة بالمتداول. يتم مزامنة التداولات في الوقت الحي و يتم وضعها بشكل آلي.

الجانب الهام الآخر في منصة ميتا تريدر هو أنها مجهولة. لا يجد على المتداول أن يقلق بشأن الخصوصية حيث أن معلومات المتداول غير متاحة لمزودي التوصيات.

هناك العديد من الميزات لمنصة Meta Trader و يمكن لأي متداول نسخها:

  • مستويات توقف الخسائر و تحصيل الأرباح لمزود التوصية. بالنسبة للمتداولين المبتدئين، الذين لا يعلمون متى عليه وضع نقطة توقف الخسائر أو متى يقومون بتحصيل الأرباح، فإن هذا الأمر قد يكون ميزة حقيقية.
  • لدى المتداول خيار تحديد النسبة المؤية من المبلغ الذي يرغب بالتداول به. يمنع هذا الأمر الخسائر الغير متوقعة و يحافظ على دعم لحسابه.
  • ميزة “توقف إن كان الحصة أقل من” و التي توقف جميع الإجراءات في حال كان مستوى الحصة في حساب التداول أقل من مستوى محدد مسبقاً. جميع الوضعيات تغلق بشكل آلي و الأوامر المعلقة تزال كذلك. و هذا الأمر يحد من خسائر المتداول.
Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , | Leave a comment

من الممكن للأنماط القوية أن تفشل. تداول بذلك الفشل.

في بعض الأحيان، يكون لديك إعداد مثالي للإستراتيجية التداولية، و لكن السوق يتحرك تماماً عكس الإتجاه الذي ترغب به. يعرف هذا الأمر “بفشل النمط”. حالات فشل النمط هذه يمكن أن تكون بقوة التحرك الأصلي الذي كنت تتوقعه. هذا يعني بأنه بالإمكان التداول بها كذلك. غالباً ما يتم غض النظر عن هذه الطريقة التداولية و لكنها مربحة للغاية.

لنتعمق أكثر من خلال مثال. الرسم البياني أدناه هو الرسم البياني الأسبوعي لزوج اليورو/الدولار الأمريكي. عند نهاية الرسم البياني، هناك ثلاث أشرطة مسمارية تصاعدية. يمثل هذا لي سيناريو تصاعدي و كنت أتوقع بأن يكون الدعم الناشئ عن الأشرطة المسمارية صامداً و أن يتحرك زوج اليورو/الدولار الأمريكي للأعلى.

ثلاثة اشرطة تصاعدية على التوالي

 خلاصة: الشريط المسماري هو جسم الشمعة في إما قمة الثلث الأعلى أو الثلث الأسفل من كامل طول الشمعة. في حال كان شريط مسماري تصاعدي، فإن الجسم يكون في الثلث الأعلى، و للشريط المسماري التنازلي، يكون في الثلث الأسفل. لا أمانع إن كان الجسم أبيض أو أسود.

ماذا يحدث بعد ذلك. لقد قام زوج اليورو/الدولار الأمريكي بالإختراق للأسفل.

فشل النمط

الآن، سوف نستعرض الموضوع خطوة بخطوة.

الخطوة 1  
ندرك بأن النمط يمكن أن يفشل. نقوم بالتخطيط لتداولاتنا، و نضع نقاط توقف الخسائر و لكننا نعتقد بأن التداول سوف يصل إلى الهدف. عندما تدرك بأن النمط يمكن أن يفشل بشكل قوي عليك، عليك أن تخطط لذلك أيضاً.

الخطوة 2
لنفترض بأنك في تداول زوج اليورو/الدولار  الأمريكي ذلك في مكان ما حول الشريط المسماري الثالث. نقطة توقف الخسائر الخاصة بك سوف تكون على بعض بضعة نقاط ما دون إنخفاض الأشرطة الثلاثة.

الخطوة 3
سوف ترغب بتوقيف و عكس ذلك التداول في حال وصل إلى نقطة توقف الخسائر. هناك العديد من الطرق للقيام بهذا الأمر بالإعتماد على المنصة التي تستخدمها لتنفيذ تداولاتك. إن كنت تستخدم منصة ميتاتريدر4، لا يوجد أداة توقف و عكس مبنية فيها. سوف يكون عليك ببساطة أمر شراء ثاني عند نفس مستوى نقطة توقف الخسائر. بالطبع، مع التداول القصير الجديد، تأكد بأن تضع هدف و نقطة توقف خسائر.

إن كنت في التداول الطويل الأصلي و لكنك شاهدت فشل الأشرطة المسمارية، فما يزال بإمكانك الدخول في تداول قصير.

أنظر إلى بعض التداولات القديمة التي فشلت و لكنها كانت تمتلك إعدادات مثالية. أنظر لترى إن كانت التحركات في الإتجاه المعاكس للإتجاه الأصلي كانت متماشية بما يكفي لتنفيذ تداولات توقف و عكس.

ملاحظة أخيرة، الدخول في تداولات إنعكاس و توقف تتطلب إلتزام نفسي. سوف يكون عليك أن تعترف بأنك كنت على خطأ في تداولك الأصل، و أن تكون مستعد فوراً لتحقيق المال من الناحية الأخرى. لم يقل أحد بأن التداول سهل!

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment

العملات العالمية الرئيسية في فوركس

الكثير من متداولي فوركس يخطؤون بعد التفكير بشأن مالذي يتداولون به عدى عن تقلبات السعر على الشاشة. في حين أن القول بأن السعر هو الملك في التداولات و أيضاً بأن الأسعار ليست مرتفعة جداً بحيث لا يمكن أن ترتفع أكثر، و لا منخفضة جداً بحيث لا يمكن أن تنخفض أكثر، فإن التداول سوف يكون أفضل إن كان لديك بعض الفهم بشأن مالذي يميز العملات التي نتداول بها. فهم العملات العالمية الرئيسية في فوركس سوف يجعل منك متداولاً أفضل و أكثر تركيزاً و أكثر ربحية.

ما هي العملات العالمية الرئيسية في فوركس؟

هناك 8 عملات تعتبر الأهم في عالم فوركس. و هي مرتبة تقريباً من حيث أهميتها كما يلي:

  • الدولار الأمريكي USD
  • اليورو   EUR
  • الين الياباني JPY
  • الجنيه البريطاني GBP
  • الدولار الكندي CAD
  • الدولار الأسترالي AUD
  • الدولار النيوزيلندي NZD

بالإضافة إلى ذلك، فإن الياون الصيني CNY يصبح مهماً بشكل متزايد، على الرغم من أنه ليس قابل للتحويل بشكل كامل بعد. هناك الياون “الداخلي” و الياون “الخارجي”، و الأخير هو ما يقدم للتداول من قبل العديد من وسطاء فوركس.

التصنيف الواضح أعلاه لم يترتب ببساطة نسبة إلى الناتج القومي الإجمالي أو أي مؤشر إقتصادي آخر. بدلاً من ذلك، فإن الأهمية المعطاة لهذه العملات المختلفة تأخذ بالحسبان إمكانية التحويل و الإستخدام كإحتياط عالمي و الإرتباط بالسلع الأساسية. على سبيل المثال، هناك العديد من الدول، مثل الهند، و التي لها إقتصاد أكبر بكثير من سويسرا أو أستراليا. و لكن أستراليا مصدر هام للذهب و العديد من السلع الأخرى و التي تستخدم في الصناعة، في حين أن البنوك السويسرية تحتفظ بجزء كبير من رأس المال الخاص العالمي و خصوصاً الذهب، مما يعطي هاتين العملتين ثقل أبعد من الإقتصاديات الوطنية التي تمثلها. عليك التفكير بعد الإقتصاديات البسيطة من أجل النجاح في فهم العملات العالمية الرئيسية في فوركس.

العملات هي دين وطني

جميع العملات المعاصرة هي أوراق غير مدعومة بأي شيء أكثر من وعد من قبل البنك المركزي للدولة بإحترام إلتزامه. العملات هي ديون بنسبة 100%.

الدولار الأمريكي هو الملك

الأمر الأول الذي على متداول فوركس الإنتباه له في فهم العملات العالمية الرئيسية في فوركس هو أن الدولار الأمريكي له أهمية أولية. جميع العملات الأخرى تقاس بداية من حيث قيمتها مقابل الدولار الأمريكي. و لذلك، يمكنك التداول بفوركس بطريقة أكثر بساطة من خلال التركيز على العملات السبعة الأخرى مقابل الدولار الأمريكي بدلاً من القلق بشأن كل زوج ممكن، على الرغم من أن هناك بعض الإستثناءات.

أهمية الدولار الأمريكي هي ليست فقط بسبب الحجم الهائل للإقتصاد الأمريكي، و الذي هو أكبر من أي دولة أخرى، و تقريباً بنفس حجم كامل منطقة اليورو. السبب هو الوضعية المميزة للولايات المتحدة بكونها مهندس النظام المالي العالمي و القوة العالمية الكبرى الوحيدة. الدولار الأمريكي هو عملة الإحتياط الرئيسية في العالم، و هناك ثروة نقدية أكبر في الدولار الأمريكي من أي عملة أخرى.

هذا يعني بأن الدولار الأمريكي سوف يكون في العادة دافع رئيسي لحركات العملات. إن كان الناس حول العالم يرغبون في إمتلاك الدولار الأمريكي، فإنه سوف يرتفع و يميل لخفض أغلبية العملات الأخرى، و العكس صحيح. خلال السنوات الـ 15 الماضية، كان نمط الدولار الأمريكي أكثر توقعاً و أقوى من أي عملة رئيسية أخرى في أسواق فوركس، و الذي يساعد في فهم العملات الرئيسية العالمية في فوركس.

عملات “الأمان” مقابل عملات “الخطر”

للعديد من الأسباب، يميل السوق لأن يرى العملات التالية على أنها عملات أمان، و بالتالي تميل للزيادة في القيمة النسبية عندما تكون هناك إضطرابات سوقية بسبب الخوف بشأن الأفق الإقتصادية العالمية: الدولار الأمريكي، الين الياباني و اليورو. الفرنك السويسري كان يعتبر عملة آمنة قصوى، و لكن هذا الأمر يتراجع بسبب بعض عمليات إعادة التقييم الكبيرة التي قام بها البنك الوطني السويسري، و كذلك بسبب معدلات الفائدة السلبية المرتفعة جداً عند -0.75%.

العملات الأخرى يكون أدائها جيد عندما يكون هناك أفق جيدة للنمو الإقتصادي العالمي. الإرتفاع في الميول نحو المخاطرة مقابل الإبتعاد عن المخاطرة تعتبر مساعدة كبيرة لفهم العملات العالمية الرئيسية في فوركس.

عملات السلع الأساسية

بعض العملات مرتبطة بشكل إيجابي جداً بسعر السلع الأساسية المختلفة، حيث أن هذه العملات تعود لدول مصدرة رئيسية لهذه السلع. الأمثلة الرئيسية هي الدولار الكندي و الذي يرتبط بشكل إيجابي بسعر النفط الخام، و الدولار الأسترالي الذي يرتبط بشكل إيجابي بسعر الذهب. يميل الدولار الأسترالي إلى الأداء الجيد عندما يكون هناك طلب متزايد على منتجات الألبان و اللحوم.

السيولة

يلاحظ أغلبية المتداولين بأن أزواج العملات المختلفة لديها “شخصيات” مختلفة: البعض متقلب و يتحرك بسرعة (المثال الجيد هو الجنيه البريطاني/الين الياباني) في حين أن غيرها يميل للتحرك من خلال خطوتين للأمان و خطوة للوراء (المثال الجيد هو اليورو/الدولار الأمريكي). السبب هو سيولة العملات المرتبطة. هناك يورو و دولارات أمريكية أكثر من أي عملة أخرى، و لهذا تميل أسعارها للتحرك بشكل بطيئ. و لكن، عندما تنظر إلى عملات مثل الجنيه البريطاني و الين الياباني و الفرنك السويسري، فإن الكميات أقل بكثير، و عندما يكون الطلب عليها قوياً أو ضعيفاً، فإن ضغط السيولة قد ينتج عنه تحرك سعري سريع جداً.

الوقت خلال اليوم

بشكل عام، تتحرك أسعار العملات أكثر خلال ساعات العمل في لندن و نيويورك، و لكن أيضاً خلال ساعات العمل المحلية. هذا يعني على سبيل المثال، أن الجنيه البريطاني يميل لأن يكون مسطحاً خلال بداية جلسة طوكيو، ولكن سوف يكون هناك حركة أقل على الدولار الأسترالي و الدولار النيوزيلندي بإستثناء خلال جلسة لندن أو وقت متأخر من جلسة نيويورك، و الذي يتداخل إلى حدٍ ما مع ساعات العمل “المحلية”. السبب في هذا يعود جزئياً إلى حقيقة أن أسعار العملات غالباً ما تتحرك بناءاً على الإعلانات الإقتصادية و تصريحات البنك المركزي التي تكون بالطبع مجدولة خلال سعات العمل المحلية.

في حين أن العوامل المغطاة في هذا المقال لن تكون هي الأمور الأولى أو الوحيدة التي يفكر بها المتداولين، فإن معرفة هذه المعلومات من الممكن أن تساعد المتداول على أن يكون أكثر ليونة و نجاحاً عند التداول بعملات معينة.

Posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس | Tagged , , , , , , , , , | Leave a comment