أفضل طرق لتعلم تجارة العملات

يدخل الناس إلى أسواق فوركس بشكل متزايد على أمل الحصول على مصدر دخل جديد.

بعيداً عن المستوى الجيد من المعرفة، عليك أن تكون منضبطاً، وأن تطور مهارات إدارة مالية ممتازة وأن تحصل على فهم شامل للعوامل النفسية للسوق في حال كنت ترغب حقاً بتحويل فوركس إلى مصدر دخل قيم طويل الأجل. استرخ! الأمر ليس معقداً كما يبدو، ولكن النقطة التي أحاول طرحها هنا هي أن عليك أخذ الأمر بجدية وإلزام نفسك من أجل تحقيق بعض النتائج الإيجابية.

في البداية، قبل الدخول في تجارة العملات، عليك أن تكون جاهزاً بشكل جيد، حيث أنك تدخل في منطقة عالية المخاطرة. بشكل أدق، عليك أن تستثمر فعلياً بالوقت والجهد وبعض المال في تطوير معرفتك من أجل أن تكون قادراً على فهم كيفية عمل النظام، وأن تقوم ببناء نظامك واستراتيجيتك الخاصة. أوصي دائماً بشدة المتداولين الجدد تجنب الحلول السريعة والسهلة مثل نسخ التداولات والأنظمة التداولية الآلية. لا يوجد خطئ في تقليد المتداولين الناجحين، ولكن يجب القيام بذلك بحكمة، عندما تفهم استراتيجية كل متداول وتتفق معها وترى بأنها تتماشى مع طريقتك الخاصة بالتداول. فيما يتعلق بالأنظمة التداولية الآلية، يجب الحذر الشديد بالنسبة للمتداولين الجدد، حيث أن الأنظمة الجيدة قليلة جداً وعليك الحذر الشديد عن شراء واحدٍ منها، والذي على الأغلب لن يقوم بما يعده.

لذلك فإن أفضل طريقة للبدء هي من خلال قراءة الكتب والمقالات المجانية على الإنترنت. هناك عدد لا متناهي من المواقع التعليمية التي تعلم تجارة العملات والعديد من الكتب والمواد المقدمة مجاناً. هذا بالطبع مجرد بداية. حيث أنه كما هو الحال مع أي نوع من التعليم، أوصي بشدة الإستثمار في الكتب والبرامج التدريبية ذات الجودة العالية التي سوف تساعدك في نقل تعليمك إلى مستوى آخر تماماً.

الخطوة التالية التي على كل متداول مبتدأ المرور منها، هي الممارسة من خلال حساب تجريبي. العديد من المنصات التداولية تقدم هذه الخدمة المجانية من أجل أن تمارس التداول في بيئة افتراضية وأن تقوم بالتداولات ولكن بإستخدام أموال افتراضية. تأكد من أنك تقضي الوقت الكافي في العثور على أفضل منصة مناسبة لك. هذه المرحلة، وعلى الرغم من أنها ضرورية، إلا أنها لن تحضرك بالكامل لكي تصبح متداول ناجح. تساعدك الحسابات التجريبية في فهم طريقة عمل تجارة العملات، ولكن النفسية التداولية الخاصة بك والجو العام مختلف تماماً عندما تتداول بالمال الحقيقي. لذلك، الطريقة الوحيدة للنجاح هي الممارسة فقط. بالطبع، في البداية سوف تدخل السوق بمبلغ مالي بسيط جداً لتقليل المخاطر، ولكن مرتفع بما يكفي للشعور بأهمية التداول بالمال الخاص. أثناء حصولك التدريجي على الثقة وزيادة الودائع، يمكنك البدأ بثبات في بناء أول استثمار لك.

في النهاية، عليك أن تتذكر بأنه بغض النظر عن عدد الكتب التي سوف تقرأها أو البرامج التدريبية التي سوف تمر بها، إن لم تقم بالممارسة في تجارة العملات الحية وبالمال الحقيقي، فإنك لن تتعلم أبداً. تدريجياً، سوف تصبح أكثر خبرة، ومع الوقت، سوف تتعلم قبول الخسائر، وسوف تقوم ببطئ ببناء نظامك الخاص الجدير بالثقة وتكمل تداولات ناجحة أكثر وأكثر. وكما يقال، الممارسة طريق الإحتراف!

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.