إنسى المال، وركز على التداول

أحد الفروق الأساسية بين متداولي فوركس الذين يخسرون المال بشكل مستمر ومتداولي فوركس الذين يحققون الأرباح بشكل متواصل هو أن المتداولين الخاسرين يركزون أكثر على المال الذي يمكنهم تحقيقه من التداول بدلاً من التركيز على التداول نفسه. وبالعكس، المتداولين الذين يحققون أرباح دائمة من الأسواق يركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين أفضل بدلاً من التركيز على المال الذي يمكنهم تحقيقه. كما ترى، إن أردت أن تحقق المال في الأسواق بشكل دائم، عليك أن تفهم بأن السيطرة على المخاطر المرتبطة بكل تداول أمر هام جداً.

المتداولين الناجحين يفهمون هذه النقطة، و بالتالي فهم يحتوون المخاطر المرتبطة بكل عملية تداولية إلى مستوى لا يسمح لهم بأن يصبحوا عاطفيين، وفي الواقع فهم ينسون فعلياً بشأن المال في أغلب الوقت، ويركزون أكثر على أن يصبحوا متداولين ممتازين. لذلك، إن كنت ترغب بالتركيز على التداول والتخلص من التوتر العاطفي الذي تشعر به في تداولاتك، أنت ببساطة بحاجة لأن تقلل من المخاطر المرتبطة بكل تداول إلى مستوى يخفض من تدخل العواطف التي تأتي مع التداول، وعندها لن يبقى هناك أي شيئ لتركز عليه عدى أن تصبح متداول أفضل، وسوف تتمكن من تحقيق ما ترغب به.

كيف تنسى المال؟

هناك فرق بين القول “إنسى المال وركز على التداول” و بين أن تقوم فعلياً بذلك. من أجل توفير معلومات دقيقة وعملية اليكم بعض الأمور الدقيقة التي يمكنكم القيام بها من أجل تحول التركيز إلى التداول ونقله من المال.

لا تتداول بالأسواق من أجل شراء أمر معين أو من أجل الإستقالة من الوظيفة

على الأرجح أنك مهتم بالتداول لأنك لا تريد ان تعمل. أغلبية المتداولين المبتدئين أوالذين يواجهون مصاعب يتجاوزون مرحلة تعلم العملية الفعلية للتداول ويتجهون مباشرة نحو التفكير بشأن النتائج المحتملة في حال كانوا ناجحين. كما هو الحال مع كل شيء آخر في الحياة، عليك أن تقوم بما عليك القيام به عند تعلم التداول، عليك أن تكرس الوقت لتعلم التداول، عليك أن تكون منضبطاً بما يكفي لإدارة المخاطر في كل ما تتداول به، وعليك أن لا تفرط في التداول. إن قمت بهذه الأمور سوف تكون لديك فرصة لتحقيق رغبتك من التداول، ولكن لا يوجد منطق في المقامرة بالمال على أمل أن تكون محظوظاً دوماً بما يكفي لتجاوز جميع “العمل الجاد” المرتبط بالتداول. دائماً ما ينفذ الحظ، ولكن تطوير مهارات تداولية على مدى الحياة و عادات تداولية إيجابية لا تنفذ أبداً.

تأكد من أن لديك شغف حقيقي تجاه التداول

الآن، يمكن ان نقول ان التداول طريقة رائعة لتحقيق المال، اذا قمت بما ذكرته في النقطة السابقة، فأنت تعلم ذلك. ولكن عليك ألا تتداول لتحقيق الأرباح فحسب، عليك أن تستمتع بتحدي أن تصبح متداولاً ناجحاً، ويجب أن يكون لديك إهتمام قوي بالأسواق والإقتصاديات، وإلا لن تكون قادراً على المحافظة على ما يكفي من التركيز على تداولاتك لكي تبقى في الأسواق فترة طويلة. يخدع العديد من الناس أنفسهم من خلال التفكير بأنهم مهتمين بالتداول منذ البداية، ولكن الأمر هو أنهم مركيزن على تحقيق الثروة وليس على العملية التداولية الفعلية. لذلك، عليك التأكد من أن نواياك في المكان الصحيح وبأنك لا تتداول فقط للمقامرة بالمال على أمل تحقيق النجاح السريع.

تداول من خلال استراتيجية تداول يمكنك فعلاً الاستمتاع بها

إن كنت ترغب في التركيز على التداول أكثر من المال، فإنت بحاجة إلى استراتيجية تداولية أو نظام تداولي يمكنك الاستمتاع به. ولكن، يقوم العديد من المتداولين بشراء نظم تداولية تبدو جيدة أو تبدو لها اختبارات رجعية جيدة بناءاً على مجموعة مثالية من البيانات، ولكن في الواقع يتبين بأن هذه الأنظمة أو الاستراتيجيات هي مجرد كومه من الخردة. باختصار، إن كان النظر إلى النظام التداولي الذي يخبرك بأن عليك استخدام 5 مؤشرات، ونظرية أمواج إليوت أو التحاذي المناسب للنجوم، بطريقة تؤذي عينيك وتجعلك تشعر بالانزعاج أو الحيرة، فهو على الأغلب أن يتسبب لك بفقدان السيطرة والبدأ بالمقامرة بالمال. ابحث عن استراتيجية تداولية بسيطة مثل تداول حركة سعر فوركس والتي هي مبنية على مهارات بسيطة ومنطقية في قراءة الرسوم البيانية.

لا تقم بالتنقل بين الإستراتيجيات بعد أن تختار واحدة منها

هذه النقطة لها علاقة بالنقطة السابقة، لأن العديد من المتداولين يبدؤون بالتداول بطريقة تداولية محيرة ويقومون بالتنقل الدائم بالتداول بطريقة أو أخرى، الأمر الذي يفقدك التركيز على التداول والبدأ بالتركيز على الأرباح. الأمر الثاني الذي يقوم به العديد من المتداولين هو التخلي عن الاستراتيجية التداولية التي هي في الواقع حقيقية و فعالة فقط لأنهم تعرضوا للقليل من التداولات الخاسرة بشكل متتالي. لا تقم بذلك، عليك أن تعلم بأن لكل طريقة تداولية تداولات خاسرة، والخسارة هي جزء من الفوز في تداولات فوركس. لذلك، إن كنت سعيداً باستراتيجية التداول في فوركس، وقد أثبتت فعاليتها في الماضي، لا تقم بالتخلص منها فقط لأنك تعرضت لبعض الخسائر. إن كنت فعلياً تتبع طريقة تداولية جيدة ولا تقوم بالتداول المفرط، لا يوجد سبب لكي تغيرها.

ركز على المخاطر أكثر من العوائد

 ربما يكون الأمر الأهم الذي عليك القيام به من أجل التركيز على التداول أكثر من الأرباح هو التركيز على المخاطر المرتبطة بكل تداول أكثر من التركيز على الأرباح المتوقعة، لأنك إن قمت بالتركيز فقط على العوائد الممكنة من كل تداول، سوف تخاطر بأكثر مما عليك المخاطرة به. باختصار، إن تمكنت من احتواء المخاطر بشكل فعال على كل تداول، بحيث أن المال الذي تخاطر به لا يدفعك للتدخل العاطفي، سوف تقوم بشكل طبيعي بالتركيز أكثر على العملية التداولية لأنك تن تقلق من خسارة الكثير من المال. أعتقد فعلاً بأنك إن قمت بالتركيز على المخاطر أكثر من العوائد فإن العوائد سوف تأتي وحدها.

عليك معرفة قدرتك على تحمل المخاطر و أن لا تتجاوزها أبداً

 لكي نلخص هذا الدرس، ان كانت لديك أية أموال إضافية، أو مال يمكنك الاستغناء عنه ومن الممكن أن تستخدمه من أجل التسلية؟ إن كان الأمر كذلك، هذا هو المال الذي عليك المخاطرة به في السوق، و ليس المال المخصص لتعليم الأولاد. هذا التمرين له دور في تحديد مدى قدرتك على تحمل المخاطرة لكل تداول. عليك أن تقرر ما هو مقدار المال الذي أنت متأكد بنسبة 100% أن قادر على خسارته في تداول واحد، و عليك أن لا تخاطر أبداً بأكثر من ذلك المبلغ. هذا هو المفتاح للتركيز على التداول و لكي تصبح متداول أكثر نجاحاً في فوركس على عكس التركيز على تحقيق الارباح، والذي دائماً تقريباً ما يؤدي إلى تحولك إلى متداول محطم عاطفياً.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.