استخدام نسبة العوائد– المخاطرة بطريقة حكيمة

أحد أهم جوانب استراتيجية أي متداول في فوركس هي إدارة المخاطر. إدارة المخاطر ترشد المتداولين متى يخرجون من السوق. اي متداول خبير سوف يخبرك بأن معرفة متى الخروج من التداول أهم من معرفة متى عليك الدخمل. عندما تقوم بوضع استراتيجية تداولية في فوركس، سوف تحتاج للتأكد من أنك تفهم إدارة المخاطر. أحد العوامل الرئيسية لإدارة المخاطر هي نسبة العوائد-المخاطرة.

نسبة العوائد-المخاطرة هي الربح الذي تتوقع أن تحققه في صفقة معينة بالنسبة للمبلغ الذي نحن على استعداد لخسارته إذا كانت الصفقة سيئة. تساعد هذه النسبة متداولي فوركس في اتخاذ قرار التداول قبل الدخول في الصفقة. يحتاج المتداول إلى معرفة مدى استعداده للمخاطرة في أي وقت ولأي مكسب محتمل. معرفة النتيجة المتوقعة قبل الدخول في صفقة يمكن أن تكون مفيدة للغاية في تداول فوركس. بطبيعة الحال ، من المربح زيادة هامش الربح مع الحد من الخسارة المحتملة. عندما يكون لديك مخاطرة كبيرة جدًا مقابل مكافأتك ، يمكنك دفع ثمن باهظ جدًا.

وفقا للبعض ، نسبة العوائد المثلى إلى المخاطرة هي 3: 1. عندها، إن فزت فقط بنصف صفقاتك ، فإنك سوف تقوم بتحقيق أرباح كبيرة. إذا قمت بتعيين حدودك للخروج من التداول بهذه النسبة ، فلديك فرصة جيدة جدًا لتحقيق الربح. من الواضح أن هناك أنواع مختلفة من المتداولين يبحثون عن نسب مختلفة. المتداول الذي يتوقع التمسك بمراكزه على المدى الطويل سوف يستهدف نسبة مختلفة عن المتداول اليومي. والحقيقة هي أنه لا يوجد حجم واحد يناسب كل نسبة عوائد إلى مخاطرة. إن معرفة كيفية مراقبة السوق وتحديد حدودك سيساعدك على تحديد النسبة المناسبة لك.

ظروف السوق هي أيضا عامل في تحديد أفضل نسبة للاستهداف في أي وقت. لتحديد أهداف واقعية ، تحتاج إلى معرفة ما يمكن أن تتوقعه من السوق الحالي. الأمر ليس حتى قاعدة مطلقة أن خطرك يجب أن يكون أصغر بكثير من مكافأتك. في بعض الأحيان يكون السوق متقلبًا إلى حد ما بحيث يتم عكس النسبة المثالية.

أحد أكثر الأخطاء شيوعًا في إدارة معدل العوائد-المخاطرة هو النظر في المكافأة أولاً. عندما تقترب من نسب المخاطر المجزية من جانب المكافأة أولاً ، يمكن للجانب الجشع السيطرة عليك والتأثير في قرارك. الخطأ الشائع الآخر الذي يجب تجنبه هو وضع وقف الخسارة بالقرب من نقطة الدخول للسماح لصفقة التداول بالعمل. إذا ركزت على المخاطرة ثم جعلت من المكافأة مضاعفاً للمبلغ الذي تخاطر به ، فلديك فرصة أفضل للربح مما لو كنت تفعل العكس وتغيب عن البال المخاطر التي تنطوي عليها.

يمكنك رسم مخطط بياني للنسب المختلفة للعوائد-المخاطر التي تفكر بها ثم اتخاذ قرار مدروساً أكثر. من الحكمة التأكد من فهمك لكيفية استخدام هذه النسب لصالحك قبل اتخاذ أي قرارات تداول في فوركس.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.