الإجابة عن أهم الأسئلة بشأن تجارة العملات

سوق تجارة العملات، والذي يعرف باسم سوق فوركس (سوق صرف العملات الأجنبية) هو سوق لا يحتوي على جهاز تشريعي واحد. يتم التداول بهذا السوق حول العالم وبما أنه يمكن أن يكون في أي مكان في العالم، لا يوجد جهاز أو دول تضع القاونين فيه. على عكس ما قد يعتقد البعض، من حيث أن سوق فوركس مجاني للجميع، فإن ذاتية التشريع تعمل بشكل جيد في هذا المجال. هذا هو أكثر الأسواق سيولة في العالم وهو مبني على حقيقة أن المنافسة والتعامل ضرورية لنجاح أي متداول أو أي وسيط. بشكل مثير للإهتمام، قلة التشريع تعني أنه لا يوجد ما يمكن تسميته متداول داخلي والأخبار التي تسرب أو تصل إلى أشخاص عن طريق علاقاتهم مع أشخاص “مطلعين” لن تؤدي إلى معاقبة الوسيط أو المتداول.

هل هناك عمولات في تداولات فوركس؟

على الرغم من أنهم يسمون “وسطاء” فإن وكلاء التداول في فوركس هم فعلياً تجار. هناك فرق كبير من حيث الإهتمام الشخصي. يفرض وسطاء الأسهم عمولات، ولكن تجار فوركس يحققون الأرباح عن طريق الإنتشار بين سعر الشراء وسعر الطلب. يتحمل الوسيط بعض من مخاطر السوق ولكنهم لا يفرضون أي عمولات.

في تجارة العملات، مالذي تتداول به؟

لا تمتلك فعلياً العملة التي تقوم بشرائها أو بيعها. تداول فوركس عملية إفتراضية. لا يوجد تبادل فعلي للعملة. يتم جميع التداول عن طريق الكمبيوتر وهو تكهني. يمكنك تحقيق الربح على الرغم من أنك لم تمسك بالعملة بيديك. النتائج حقيقة حتى إن لم تكن العملة كذلك.

لماذا نختار فوركس؟

هناك العديد من العوامل المختلفة التي تؤثر في قرار الدخول في سوق تجارة العملات. الأسباب الأكثر شيوعاً التي تدفع المتداولين لإختيار التداول في العملات هي الإثارة وتقلبات السوق، وحجم الرفع المالي الذي يقدم لمتداولي فوركس، وساعات عمل السوق الممتدة على مدار 24ساعة في اليوم و5 أيام بالأسبوع، ولأن السوق عالمية والطبيعة العالمية للسوق بشكل عام. ما الأمر الشيق أكثر هو أن أغلبية هذا الفوائد لسوق فوركس يمكن أن تعتبر من قبل البعض على أنها عقبات.

أزواج العملات الأكثر تداولاً هي:

  • اليورو/الدولار الأمريكي
  • الدولار الأمريكي/الين الياباني
  • الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي
  • الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري.

ما هو مدى الخطر في تداولات فوركس؟

كل التداولات خطرة. المفتاح للتخفيف من الخطر هو أن يكون لديك استراتيجية مدروسة ومجربة ومختبرة. عندما يستخدم المتداول استراتيجية أثبتت عملها، ولديه معلومات كافية وفهم مستوفي عن السوق، فإن المخاطر تقل.

ما هي النقطة (PIP)؟

النقاط هي أداة قياس حركة أسعار العملات. هي أصغر أداة للتداول في فوركس. النقطة هي الرقم الرابع بعد الفاصلة العشرية، ما يعني 1/100  من 1%. الإستثناء الوحيد لهذه القاعدة هي الين الياباني، والذي يقاس فقط بثاني رقم بعد الفاصلة العشرية.

متى تقوم بشراء أو بيع زوج العملات

في الأمثلة التالية، سوف نقوم بإستخدام التحليل الأساسي للمساعدة في التقرير ما إن كان علينا شراء أو بيع زوج معين من العملات.

اليورو/الدولار الأمريكي

في هذا المثال، اليورو هو القاعدة الأساس، وبالتالي فهو أساس الشراء/البيع.

إن كنت تعتقد بأن الإقتصاد الأمريكي سوف يستمر بالتراجع، والذي يعتبر سيئاً بالنسبة لقيمة الدولار، عليك أن تقوم بشراء زوج اليورو/الدولار الأمريكي. من خلال القيام بذلك، تقوم بشراء اليورو متوقعاً بأن قيمتها سوف ترتفع مقابل الدولار الامريكي.

إن كنت تعتقد بان الإقتصاد الأمريكي قوي وبأن اليورو سوف يتراجع مقابل الدولار الأمريكي، عليك أن تقوم ببيع زوج اليورو/الدولار الأمريكي. من خلال القيام بذلك، أن تقوم ببيع اليورو متوقعاً بأن قيمتها سوف تتراجع مقابل الدولار الأمريكي.

الدولار الأمريكي/الين الياباني

في هذا المثال، الدولار الأمريكي هو القاعدة الأساس، وبالتالي فهو أساس الشراء/البيع.

إن كنت تعتقد بأن الحكومة اليابانية سوف تضعف الين من أجل مساعدة قطاع الصادرات الياباني، عليك أن تقوم بشراء زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني. من خلال القيام بذلك، أن تقوم بشراء الدولار الأمريكي متوقعاً ارتفاع قيمته مقابل الين الياباني.

إن كنت تعتقد بأن المستثمرين اليابانيين يسحبون المال من الأسواق المالية الأمريكية ويحولون جميع دولاراتهم إلى ين، وهذا الأمر سوف يؤذي الدولار الأمريكي، عليك أن تقوم بأمر بيع لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني.  من خلال القيام بذلك، أن تقوم ببيع الدولار الأمريكي متوقعاً تراجع قيمته مقابل الين الياباني.

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

في هذا المثال، الجنيه البريطاني هو القاعدة الأساس، وبالتالي فهو أساس الشراء/البيع.

إن كنت تعتقد بأن الإقتصاد البريطاني سوف يستمر بكونه أفضل من الإقتصاد الأمريكي من حيث النمو الإقتصادي، عليك أن تقوم بشراء زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي. من خلال القيام بذلك، تقوم بشراء الجنيه متوقعاً بأن قيمته سوف ترتفع مقابل الدولار الامريكي.

إن كنت تعتقد بان الإقتصاد يتباطئ في حين أن الإقتصاد الأمريكي ما يزال قوياً مثل تشاك نوريس،  عليك أن تقوم ببيع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي. من خلال القيام بذلك، أن تقوم ببيع الجنيه متوقعاً بأن قيمته سوف تتراجع مقابل الدولار الأمريكي.

الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري

في هذا المثال، الدولار الأمريكي هو القاعدة الأساس، وبالتالي فهو أساس الشراء/البيع.

إن كنت تعتقد بأن قيمة الفرنك السويسري مبالغ فيها، ، عليك أن تقوم بشراء زوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري. من خلال القيام بذلك، أن تقوم بشراء الدولار الأمريكي متوقعاً ارتفاع قيمته مقابل الفرنك السويسري.

إن كنت تعتقد بأن سوق الإسكان الأمريكي يتراجع وسوف يؤذي النمو الإقتصادي والذي سوف يضعف الدولار، عليك أن تقوم بأمر بيع لزوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري.  من خلال القيام بذلك، أن تقوم ببيع الدولار الأمريكي متوقعاً تراجع قيمته مقابل الفرنك السويسري.

This entry was posted in إستراحة المتداول and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.