التحليل الفني ومبادئه الأساسية

هو دراسة حركة الأسعار باستخدام الرسوم البيانية، بهدف توقع حركة السعر في المستقبل، ولا يهتم التحليل الفني بالأسباب التي تؤدي إلى حركة السوق وإنما يركز اهتمامه على حركة السعر باعتبار أن كل الأسباب والعوامل التي تحرك السوق تنعكس في النهاية على حركة السعر .
والتنبؤ بحركة الأسعار صعودا وهبوطا يعتمد بشكل كبير وأساسي على المخططات البيانية لهذه الأسعار وهنا يأتي دور التحليل الفني حيث يتم استخدام عده معادلات تعتمد على المعلومات التاريخية السابقة أو حركة الأسعار والأخبار المتوفرة حاليا للتنبؤ باتجاه السعر.

هنالك  ثلاث مبادئ أساسية للتحليل الفني هي :

حركة السوق:
حيث يعتبر التحليل الفني أن كل الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى حركة السوق تنعكس في النهاية على السعر، وبالتالي يجب تحليل السعر حيث يشمل كل هذه العوامل.

الأسعار تتحرك في إتجاهات:
أن الأسعار تميل للحركة الاتجاهية، بمعنى أن الأسعار عندما تتخذ اتجاه صاعد أو هابط لفترة طويلة تميل للاستمرار في هذه الاتجاهات فترة طويلة قبل أن تعكس اتجاهها، التحليل الفني هو الأمر الذي يسهل من العملية حيث يفترض المحلل الفني أن السعر سيكمل الاتجاه السابق ما لم تظهر إشارات فنية واضحة تشير لانعكاسه.
ويقصد بذلك إن حركة السعر ” تسلك ” بنفس الطريقة التي ” سلكتها ” إذا تشابهت الظروف ، وحركة السعر ما هي إلا نتاج عمليات العرض والطلب التي تتم يوميًا ، ولذلك فيعتمد على تكرار بعض النماذج والأنماط التي تشير عند تكونها إلى سلوك نفسي معين للمستثمرين وبالتالي يكون تأثيرها المتوقع مشابه لتأثيرها الذي حدث في الماضي. وهذا هو المقصود بأن التاريخ يعيد نفسه .

أنماط المخططات :
يعتبر الأداة الرئيسية مخطط تبادل العملة التي تعطي اتجاه المتاجرة. وتقدم مخططات الفوركس معلومات تصل في بعض الأحيان حد الدقة حول الذي يجري في السوق. ويمكن للتاجر أن يرى بكل سهولة جميع أنماط المخطط والشمعدانات من خلال التحليل الفني والتي تمثل حركة السعر. وحينها يمكنه تطبيق بعض المؤشرات التقنية على المخطط، وأداء تحليله التقني والقيام بالمتاجرة.

ويمكن أن تستخدم مخططات تبادل العملة  كأداة دراسة لتجار تبادل العملات. فحين تظهر المعلومات الحية على مخططات التجارة بشكل شمعدانات، فإنها تبقى هناك. وبهذا، يكون بإمكان التاجر الرجوع إلى المخططات لأداء دراسة تجارة وإعادة الاختبار لتحسين منهجية المتاجرة.

ستساعد مخططات تبادل العملة التاجر على اتخاذ القرارات بشكل أفضل. فيقوم بدراسة الأسواق، ثم بدراسة تصرف العملة، فهم سبب رد فعل العملة بطريقة معينة تجاه حافز سوق معين. ونتوجه إلى جميع الأدوات في منصة المتاجرة لتبادل العملة. فقد تم تصميمها لتستخدم على المخططات.
وتعتبر مخططات تبادل العملة (فوركس) في التحليل الفني أفضل صديق للتاجر. بحيث يجب على التاجر أن يكون قادرا على معرفة كيفية الاستفادة من كل ما يمكن أن يقدمه المخطط .

This entry was posted in المؤشرات الفنية والرسوم البيانية, تحليل فوركس, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.