تاجر أقل .. اربح أكثر

mixedsignalsأنا أحب أن أتاجر. فأنا أتاجر عشرات المرات يوميا – وكلما تاجرت أكثر كلما كنت أكثر سعادة. ومع ذلك فإن أي شخص صادق فعليا مع نفسه سوف يعترف بأنه لا يتاجر فقط من أجل المال, ولكن للإثارة أيضا. فبالنسبة للمتاجر, لا يوجد شيء أفضل من أن يتجه السوق كما يتوقع. فالمتاجرة إدمان اخترناه بأنفسنا كأي عامل مدمن لعمله أو موظف مدمن لشركته, وجميعنا مدمين بدرجة أو بأخرى.

فالمتاجرة تحرك المشاعر أولا وقبل كل شيء. كم وظيفة تعرفها لا يستطيع العاملين فيها الإنتظار ليوم الاثنين (أو في المتداولين في سوق العملات لمساء الأحد؟). فجميعنا محظوظون لاشتراكنا بهذا المجال الذي نهتم به كثيرا ونستمتع به. ولكن المتاجرة عمل أيضا. والحقيقة الصعبة الباردة لعمل المتاجرة هي أنه كلما تاجرت أكثر كلما خسرت أكثر.

ولكن هناك استثناءات لهذه القاعدة بالطبع. فبعض المتاجرين خبراء بالمتاجرة عند التذبذب الأعلى, ويمكن أن يحققوا أرباحا بالمتاجرة 200 جولة يوميا. ولكن هؤلاء المتاجرون قليلون جدا. وأنا أسميهم العلماء الحمقى للمتاجرة لأنهم يميلون إلى قوى ما ورائية لمعرفة حركة السعر. بالنسبة لبقيتنا من الفانين, فإن المتاجرة السريعة غالبا ما تكون لعبة المغفلين. فكم من المرات قمت بتسجيل مئات النقاط كربح في أوروبا لأخسرها مرة أخرى أثناء المتاجرة بأمريكا الشمالية.

تغلب المتداول على نزعته البشرية .. هل هذا الأمر واقعي أصلاً؟

السبب الذي يصعب المتاجرة المستمرة هو أن السعر في معظم الأوقات عشوائي. فكلما دخلت السوق كثيرا, كلما زادت احتمالية وقوفك في وجه طلب عملاق على الجانب الآخر وأنك سوف تخضع لحركة السوق.

وبينما نجد أن التحلي بالصبر والمعرفة شيء جيد، والكثير من الخبراء يكتبون عنه (مقال جميل في هذا السياق: العوامل النفسية لسوق الفوركس)  فإنه غير واقعي على الإطلاق أن نتوقع أن يتغلب الناس على نزعتهم البشرية. ولهذا السبب فمن الضروروي أن يكون لديك حساب عبارة عن  “سلة مهملات” أو كما أحب تسميته “سلة شهوات” لترمي فيه جميع مخاوفك بدون أن يضر ذلك بصافي ربحك.

ومع وجود كثير من الوسطاء الآن يقدمون عقود صغيرة, فإن اللجوء إلى حساب “سلة الشهوات” لن يكون صعبا. الهدف الرئيسي من هذا الحساب هو أن تتعلم أساليب تنفعك تتاجر بواسطتها بعقلانية في حسابك الحقيقي, وأن تدع جميع عواطفك ودوافعك لحساب “سلة الشهوات”. إذا لم نكن نستطيع تتبع نصيحة “تاجر أقل لتربح أكثر”، فيجب علينا على الأقل أن نحاول تقليل ضرر شهوانتا.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, قواعد الفوركس للمبتدئين and tagged , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.