تجارة الفوركس والخسارة فيها

في تجارة الفوركس نسبة عالية من المتداولين يبدؤون بالبحث عن أفضل نظام يكون بمثابة المفتاح السحري الخاص بهم و الذي سوف يحقق لهم الملايين. لا يوجد الكثير من الناس الذين على إستعداد أن يقفوا و يخبروا هؤلاء المتداولين الذين لن يستمعوا لهم على أي حال بأنه بغض النظر عن مدى روعة النظام، فإنهم على الأغلب سوف يخسرون على الأغلب.

لقد قمت بتعليم الكثير من الناس عن تجارة الفوركس خلال السنوات الأخيرة، و خصوصاً كيف يتداولون بحركة السعر. بعض المتداولين الذين أتحدث لهم تمكنوا من تحويل حسابات صغيرة إلى حسابات ضخمة في لمحة عين، و غيرهم عانوا من أجل الخروج بدون خسارة طيلة فترة تداولهم.

كيف يمكن لشخصين حصلوا على نفس التعليمات و يستخدمون نفس الأدوات أن يحصلوا على نتائج مختلفة بشكل كبير؟ يقوم هذان المتداولون بإستخدام نفس الرسوم البيانية و نفس الأطر الزمنية و لدى كلاهما نفس قدرة الرفع التداولية ، إلخ… فكيف يتمكن أحدهم من الفوز و الآخر يتعرض للخسارة؟

الأمر الذي يميز هذان المتداولان هو “المتداول الذي يقوم بتحقيق الأرباح يفكر بطريقة مختلفة”. و تتحول هذه الأفكار إلى تصرف مختلف، و الذي بدوره يعود على المتداول بنتائج مختلفة عند تجارة الفوركس.

و بالتالي يكون السؤال التالي هو كيف يفكر هذان الشخصين بطريقة مختلفة؟ المتداولين الناجحون يتجهون إلى السوق من وجهة نظر مختلفة، حيث أنهم ينظرون إلى السوق على أنه مركبة لتحقيق الأرباح، و هم يدركون التالي:

-  في تجارة الفوركس، السوق محايد و لن يقوم بالتداول لصالح أو ضد المتداول.

-  السوق لا يسعى للإنتقام من أي أحد.

-  الأسعار ترتفع أو تهبط ببساطة لأن هناك متداول آخر قام بدفعه إلى الأعلى أو إلى الأسفل، و ليس بسبب الأخبار أو العوامل الخارجية. الأخبار لا تدفع الأسعار إلى الإرتفاع، و لكنها قد تغير من وجهة نظر المتداولين بشأن ما يجب أن يحدث و تدفع ذلك المتداول للقيام بعملية تداول تؤدي بدورها إلى إرتفاع أو هبوط السوق، و لكن في حال حدوث شيء كبير في الأخبار، فإن السبب الوحيد الذي يغير الأسعار هو أن هناك من يتداول بإستخدام الأسعار كجزء من تحليلهم للتداول.

- في تجارة الفوركس، سوف يتعرض الجميع للخسارة، و الخسارة تعتبر جزء لا يمكن تجنبه من التداول.

- السوق لا يسعى لإسعاد المتداولين أو جعلهم يشعرون شعوراً أفضل، التداول من أجل الإثارة أو تحميس مشاعر المتداولين يعتبر مقامرة.

تجارة الفوركس وقوة الأفكار؟

الأفكار قوية جداً.  في تجارة الفوركس التفكير بالأفكار الصحيحة من الممكن أن يعود على المتداول بالتصرفات الصحيحة و التي تؤدي إلى تدفق النتائج الإيجابية. أحد الأفكار و المشاعر الرئيسية التي يشعر بها المتداول بشكل مستمر هي الخوف. بغض النظر عن مدى المحاولات التي يبذلها المتداول للتخلص من هذه المشاعر، إلا أنها تبقى، و ما يفكر به المستثمر أثناء شعوره بهذه المشاعر هو ما يحدد النتائج.

عند إختبار الخوف، سوف يبدأ المتداول المبتدأ بالقيام بمجموعة من الأخطاء التداولية، مثل:

- اللعب بنقاط توقف الخسائر و الأهداف في حين أن التداول جاري.

- تحصيل الأرباح في وقتٍ سريع.

- السماح للتداولات بالتحرك في حين أن المتداول يعلم بأنها يجب أن تغلق.

- الدخول في تداولات أقل من مثالية بسبب الخوف من تفويت الفرص.

هذه مجرد أمثلة على الأمور التي تؤدي إلى دفع المتداول لإتخاذ قرارات تعطي نتائج سيئة.

إن كنت تريد أن تبدأ بتغيير النتائج ، عليك أن تبدأ بتغيير الطريقة التي تفكر بها بشأن الأسواق و عندما تغيير التصرفات التي تقوم بها. بداً من أن تكون مشلولاً بالخوف، خذ وقتاً للراحة و فكر بما سوف يقوم به المتداول المحترف.

المتداول المحترف لديه خطط و  يلتزم بها في جميع الأوقات. عند تجارة الفوركس المتداول المحترف يعلم متى يبدأ الخوف بالتسلسل إليه، ويجعل أولويته الأولى هي الإلتزام بالخطة بغض النظر عن المشاعر.

ملخص

قبل كل شيء، وقبل البدء في تجارة الفوركس، عليك أن تدرك بأن الأسواق ببساطة هي مركبة لتحقيق الأرباح. الأسواق لا تهدف إلى الإنتقام منك و أنها محايدة بالكامل. لا تدع الخوف يتسلل إليك، إلتزم بالخطة.

خطط للتداول و تداول بناءاً على الخطة.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, تحليل فوركس, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.