سوق العملات

شعبية سوق العملات (أو فوركس) نمى بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة حيث أن مبدأ التداول على مدار الساعة و القدرة العالية لرفع التداول (تصل إلى أكثر من 500:1 في بعض الأحيان) و السيولة العالية (فوركس يتداول بأكثر من 1.5 تريليون دولار يومياً) قد إستدعى إهتمام الكثير من المتداولين الأفراد من جميع أنحاء العالم. حلم الوصول إلى إحتماليات لا منتهية و إحتمالية تحقيق مبالغ مالية كبيرة و بالطبع بشكل سريع (الوعد الغير حقيقي المطلق).

تاريخ فوركس

في الماضي، الوصول إلى سوق العملات كان محصوراً فقط على البنوك و الشركات المالية و الشركات الكبيرة و صناديق التحوط و مستشاري التداول بالعملات و غيرها من المؤسسات الإستثمارية التي كانت تدير كامل السوق.

و لكن، فضل الإبتكار و الإنترنت و التكنولوجيا، إنطلقت فرص التداول في سوق العملات عن طريق الإنترنت، مع الكثير من شركات الفوركس الذين قاموا بفتح سوق فوركس الآن للمتداولين الأفراد، موفرين لهم تداولات ذات قوية بالإضافة إلى تداول عن طريق الإنترنت مليئ بالمزايا و المنصات التي تضم أنظمة رسم بياني معقدة و أخبار مباشرة و نصائح من خبراء و غيرها من الأدوات التفاعلية التي تساعد المتداولين الافراد المبتدئين و الخبراء. كما أن أغلبية هذه الخصائص متوفرة مجاناً للمتداولين الأفراد مقابل التداول مع الشركات المتعددة.

متطلبات سوق العملات

على عكس أسواق عقود العملات في الولايات المتحدة، و التي لديها ساعات تداول يومية ثابتة، فإن سوق العملات يعمل على مدار الساعة مع فرصة لا منتهية و نافذة لتحقيق الأرباح لأي شخص لديه المعرفة و الوقت و الإتصال بالإنترنت. يتم التداول بين البنوك الكبيرة (و هو السبب الذي يشار إلى سوق فوركس أحياناً بالسوق بين البنوك) مع العديد من الوسطاء الأصغر و التجار الذين يوفرون إمكانية الوصول لهذا السوق للمتداولين الأفراد.

التداخل الزمني للأربع و عشرين ساعة يبدأ عند الساعة 14:00 بحسب التوقيت الشرقي كل يوم أحد، و يفتح التداول عندما تبدأ الأسواق بالعمل في “ويلينجتون، نيوزيلندا” متبوعة بسيدني و سنغافورة. عند الساعة 19:00 بحسب التوقيت الشرقي، يفتح سوق طوكيو متبوعاً بسوق لندن عند الساعة 02:00 و أخيراً سوق نيويورك عن الساعة 08:00. هذه الحركة المتداخلة للتداول في سوق العملات وسط الأسواق العالمية تمكن المتداولين الأفراد من التفاعل مع الأخبار بشكل مباشر، و توفر لهم كذلك المرونة الإضافية لتحديد جداولهم التداولية.

في حال كانت هناك أخبار خارجية هامة وقعت أثناء إغلاق السوق الأمريكي للتداول بالعملات، فإن إفتتاحية اليوم الثاني سوف تكون عنيفة مع فجوات إفتتاح وسط تداول عالي التقلب. بعض وسطاء و تجار سواق العملات لا يفرضون رسوم ساعات المساء على المتداولين الأفراد، حيث أنهم بدلاً من ذلك يربحون من الإنتشار بين العرض و الطلب الذي يحددونه للمتداول في المنصة التداولية الموفرة.

نتيجة لذلك، العديد من شركات الفوركس تروج لإنتشاراتهم المنخفضة بدلاً من معدلات العمولة المنخفضة لأنهم لا يفرضون أي رسوم أو عمولات. سواءاً كان هذا الأمر صفقة جيدة أم لا يعتمد على حجم الإنتشار المقدم على العملة بالطبع، و بالتالي فإن شركة الفوركس في سوق العملات تسعى خلف الإنتشارات.

This entry was posted in إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.