سوق الفوركس و تقليل الخسائر

أي من متداولي فوركس الذين يسعون للحصول على النصيحة بشأن تحقيق الأرباح من سوق الفوركس  قد سمعوا بالقول “خفض عدد تداولاتك الخاسرة” أو “خفض خسائرك” أو “حد من خسائرك” عدة مرات. مالذي تعنيه هذه العبارات فعلاً؟ و هل هي مهمة؟ و لماذا؟

سوق الفوركس -الأمور الأساسية في الإدارة المالية

لنبدأ بالأساسيات. الهدف الرئيسي من التداول في سوق الفوركس هو إستعمال مبلغ من المال و تنميته ليصبح أكبر. في التداول، أن فعلياً تقوم بسلسلة من الرهانات، بعضها سوف يربح و البعض الآخر سوف يخسر. إن مررت بسلسلة من الخسارات، فإن قيمة أموالك سوف تنقص. من المهم بأن لا يخرج هذا النقص عن السيطرة لسبب مهم يغفل عنه كثيراً: إن قلت قيمة أموالك بمقدار النصف، عليك أن تضاعفه من أجل العودة إلى نقطة البداية. لذلك، كلما زادت خسائرك، كلما زادت النسبة اللازمة لعدد مرات الفوز. لذلك، عندما تخطط إستراتيجية التداول، من المهم أن تحدد أسوء السيناريوهات و أن تتأكد من أنك قمت بالحد من المخاطر في كل تداول بحيث لا يتم خفض حسابك إلى ما دون المستوى الذي قررت بأنه مناسب بالنسبة لك.

أين تضع نقاط توقف الخسائر

هناك معنى عميق و مفصل لموقع توقف الخسائر، سواءاً أكانت هذه النقاط لتوقف حاد أو خفيف. من طبيعة سوق الفوركس بأن ينطلق أفضل المتداولين في الإتجاه المرغوب مباشرة و بسرعة، و يقضون وقتاً قليلاً في التفكير. لهذا السبب، إستراتيجيات التداول التي تهدف لعوائد عالية نسبياً في التداولات الناجحة عادة ما يكون لديها أداء افضل بوجود نقاط ضيقة لتوقف الخسائر. يعتقد الكثير من المتداولين بأن نقاط توقف الخسائر يجب أن توضع عند السعر الذي تشعر بأنه “خاطئ” بشأن التداول. هذا تفكير غير صحيح، نقطة توقف الخسائر يجب أن توضح في المكان الذي يحتمل بأن يعطيك أفضل معدل عوائد للمخاطر، مع تذكر عدد التداولات الخاسرة المتتالية التي أنت مستعد لتلقيها. على سبيل المثال، إستراتيجية وضع نقاط توقف الخسائر عند 5 نقاط قد تكون مربحة على المدى الطويل إذا ما تم تطبيق نقاط توقف خسائر عند 15 نقطة، و لكن من المحتمل أن تعطي سلسلات خاسرة أكبر، و يجب الأخذ بالحسبان التأثير الذي سوف يكون على ميزانية الحساب. بإختصار، إستراتيجية إدارة المال المستخدمة تصبح تكاملية لمنطق توقف الخسائر.

لا تقم بمضاعفة التراجع

من المبادئ الهامة الأخرى في سوق الفوركس، و التي تقف وراء العبارة هي ميول المتداولين لمضاعفة الخسائر، أي، “تداول الإنتقام” بعد الخسارة. حتى الأسوء من ذلك هو التداول بإستخدام التوقفات الخفيفة “العقلية” و السماح لها بالتحرك بشكل أكبر داخل المنطقة الحمراء. كقاعدة أساسية للحفاظ على النفس، عليك أن تبتعد كلياً عن توسعة نقطة توقف الخسائر، و دائماً إستخدام نقاط توقف خسائر قوية حتى تكون رابحاً لعدة سنوات – و فقد بعد ذلك تكون نسبة المخاطرة لكل تداول صغيرة مقارنة بحجم الحساب.

كيف تتعامل مع نقاط توقف الخسائر

أن يتم إيقافك يعتبر من الأمور التي قد يكون من الصعب التعامل معها، خصوصاً عندما يتحول التداول و يسير في الإتجاه المرغوب بعد نقطة أو نقطتين بعد أن تتوقف. في سوق الفوركس، التكتيك النفسي الذي يمكن أن يجعل هذا الأمر مقبولاً هو تذكر بأنه على الرغم من أن ذلك التوقف عنى بأنك خسرت المال، فإنه من الناحية الإحتمالية، حماك من خسارة المزيد من المال. أنظر إلى تداول تم إيقافك منه و سار لمسافة مئات أو آلاف النقاط ضد الإتجاه الذي ترغب به، و تذكر حجم المال الذي أنقذه ذلك التوقف.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, إستراحة المتداول, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.