سوق فوركس

سوق فوركس هو السوق التداولي الأكبر و الأكثر سيولة في العالم. الكثيرون يعتبرون سوق فوركس بكونه العمل التجاري الأول الذي يمكن إدارته من المنزل. على الرغم من أن الناس “العاديين” حصلوا على فرصة المشاركة فيه (بنفس الطريقة التي تشارك بها البنوك و الشركات الكبيرة) منذ العام 1998، إلا أن الأمر بدأ مؤخراً يصبح أكثر رواجاً، و من الأمور التي يتحدث عنها الناس في الإجتماعات و الفعاليات المتعلقة بالأعمال التجارية و غيرها من التجمعات الإجتماعية.

على الرغم من أنه كان يعتبر سراً غير حصين نوعاً ما، فإن هناك أعداد متزادية بشكل يومي من المستثمرين الذين يدخلون عالم سوق فوركس و تداولات فوركس من أجل الحصول على الدخل و تحقيق الأرباح، بسبب المزايا و الفوائد الكثيرة التي تجعله أفضل من الطرق التجارية التقليدية مثل الأسهم و السندات و السلع الأساسية.

مع هذا، فإن كل أمر جديد أو بدأ مجدداً يصبح معروفاً عند الجمهور، تسود فيه المفاهيم الخاطئة و الإنطباعات المغلوطة، يجب أن يكون العقل متفتحاً و التفكير واضح للبدأ بمعلومات دقيقة.

لذلك، فإن هذا المقال يأمل لأن يعطيكم بعض المعلومات الأساسية القوية عن ما هو سوق “فوركس” و ما سبب وجوده.

كما يقول المتداول الناجح، فإن التداول في فوركس “يشبه إلتقاط المال من الأرض، و عدم التداول يعني ترك المال هناك لكي يلتقطه شخصٌ آخر”. كما قال آخرون في هذا المجال: “التداول في فوركس يشبه إمتلاك ماكنة سحب آلي في جهاز الكمبيوتر الخاص بك”.

سوق فوركس- شرح

فيما يلي شرح لما هي سوق فوركس و كيف تقوم مجموعة من المتداولين بتحقيق الأرباح منه. سوق صرف العملات الأجنبي، و المعروف بفوركس، هو سوق النقد بالنسبة للعملات.

و لكن، يجب أن لا تخلط بين فوركس و سوق العقود الآجلة، حيث يمكنك أن تقوم شراء عقد يخولك من شراء عملة معينة عند سعر معين في وقت معين في المستقبل.

مما يقوم به المتداولين في سوق فوركس أقل خطورة بكثير من التداول بالعملات في أسواق العقود الآجلة، وأكثر ربحية و أسهم بكثير من التداول بالأسهم.

إذا، ربما تتسائل عن مكان هذا السوق و عن كيفية الوصول إليه؟ السؤال هو أن التداول في أسواق فوركس غير محدود بأن منطقة تداولية و غير مركزي بشأن الصرف، كما هو الحال مع أسواق الأسهم أو أسواق العقود الآجلة. يعتبر سوق فوركس سوق “مباشر” (Over The Counter) أو سوق ما بين البنوك (Interbank) بسبب حقيقة أن السوق بالكامل يدار بشكل إلكتروني ضمن شبكة من البنوك على مدار 24 ساعة.

نعم، إن كانت هذه هي المرة الأولى التي تسمع فيها عن سوق إلكتروني بالكامل، فإني أعلم بأن هذا الأمر قد يبدو غريب بالنسبة لك.

ما تتداول به فعلياً عندما تشارك في سوق فوركس هو:

بشكل أساسي، كما هو الحال مع البنوك الكبيرة التي تستخدم سوق فوركس لحماية نفسها من التقلبات في معدلات الفائدة على العملات المختلفة، كمستثمر، ما يقوم به متداول فوركس هو تغيير عملة دولة بعملة دولة أخرى في نفس الوقت. إذا، في الواقع، فإنهم يتداولون بزوج العملات إلكترونياً و السعر المحدد لنا هو معدل الصرف بين العملتين.

بعبارة أخرى، السعر المحدد هو العدد من العملة الأولى الذي يعادل وحدة واحدة من العملة الثانية. على سبيل المثال:

التداول الأخير لزوج اليورو/الدولار الأمريكي هو 1.2850. أي أن يورو واحد يعادل 1.2850 دولار أمريكي. العملة الأولى (في هذا المثال هي اليورو) تعرف بأنها عملة الأساس، و العملة الثانية (الدولار الأمريكي) تعرف بأنها العملة المقابلة أو عملة التسعير.

حجم التداول اليومي في سوق فوركس يعاد 1.5 تريليون دولار أمريكي، أي أنه أكبر بـ 30 مرة من حجم جميع أسواق الأسهم الأمريكية مجتمعة. هذا يعني بأن 1,498,574 متداول ماهر من الممكن أن يحققو مليون دولار كل يوم و سوف يتبقى في السوق مال أكثر مما في بورصة نيويورك يومياً.

يلعب سوق فوركس دوراً هاماً في الإقتصاد العالمي، و سوف يكون هناك دائماً حاجة كبيرة له. يزداد التداول العالمي مع تقدم التكنولوجيا و التواصل. يجب أن يكون موجود حتى تستطيع دولة مثل اليابان بيع منتجاتها في الولايات المتحدة و أن تكون قادرة على تلقي الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي.

هناك الكثير من المال الذي يمكن تحقيقه بإستخدام سوق فوركس للكثير من المتداولين الذي يستخدمون التقنيات التداولية الصحيحة التي تمكنهم من تحقيق أرباح كبيرة. و مع كون نسبة حجم الدوران اليومية التي تأتي من البنوك و الحكومات و الشركات الكبيرة التي تحتاج للتحويط هي 5% فقط، فإن ذلك يبقي 95% للمضاربة و الربح.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.