شراء الأسهم بميزانية محدودة

يشعر العديد من الناس بأنهم حتى يقوموا بالتوفير وتجميع مبلغ كبير من المال، فهم لا يستطيعون الإستثمار. في الواقع، حتى مع مبلغ صغير كرأس مال، سوف تكون قادراً على شراء الأسهم، ولكن هناك بعض القيود التي عليك أن تعرفها لضمان أن لديك فرص أكثر للنجاح.

هل تعتبر الأسهم أصول رخيصة الثمن؟

مع رأس مال صغير، قد تعتقد بأنك تستطيع فقط الإستثمار في الأسهم الرخيصة “Penny Stocks”، ولكن هذا الأمر غير صحيح. عليك أن تتذكر بأن الأسهم الرخيصة هي فعلياً أعلى الأسهم مخاطرة في السوق. قد تبدو جذابة لأن الإرتفاع الصغير فيها يعطيك أرباحاً كبيرة. إن كل سهم ارتفع من 0.10$ إلى 0.15$، يكون قد ارتفع بنسبة 50%. في حين أن هذا الأمر مبهر، إلا أن هذه الأسهم لديها فرص عالية في التسبب بخسائر كبيرة. فكر بحقيقة أنك إن استثمرت مبلغ 500$ في شراء الأسهم، سوف يكون لديك أسهم بقيمة 500$ بغض النظر عن عدد الأسهم التي سوف تشتريها. على سبيل المثال، إن قمت بشراء 100 سهم بسعر 5$ لكلٍ منها أو قمت بشراء 5 أسهم بسعر 100$ لكل منها، فإنك سوف تمتلك أسهم بقيمة 500$.

يجب الانتباه للعمولات

العقبة الرئيسية في شراء الأسهم لمن لديهم ميزانية محدودة هي تكلفة العمولات والرسوم. قبل أن تبدأ الإستثمار بالأسهم، عليك أن تنظر إلى الحد الأدنى المطلوب من الإيداع والعمولات المفروضة من قبل حساب الوسيط. يمكن لهذه الأمور أن تكون مرتفعة جداً بالنسبة لمن يرغب بالإستثمار بميزانية محدودة. قد تقرر الإستثمار في مكان آخر حتى تحصل على ميزانية أكبر أو يمكنك التفكير بإستخدام وسيط أرخص عن طريق الإنترنت، يفرض رسوم أقل بكثير. قد يكون هذا الأمر هو الفرق بين دفع مبلغ 250$ لكل تداول ودفع مبلغ 10$ لكل تداول! حتى مع الوسطاء الأرخص على الإنترنت، من المجدي أن تحد عدد الأسهم المختلفة التي تشتريها من أجل أن تحد من العمولات. بغض النظر عن كيفية قيامك بالأمر، أنت بحاجة إلى أسهم مختلفة لكي تشتريها من أجل أن تقلل من العمولات. بغض النظر عن كيفية قيامك بالأمر، أن بحاجة إلى وضع العمولة بالحسبان عند حساب أرباحك وخسائرك الإجمالية.

فكر بالعقود مقابل الفروقات

شراء الأسهم يمكن أن يكون مكلفاً وقد يبدو خارج نطاق قدراتك إن كانت لديك ميزانية محدودة، قد يكون من الأفضل أن تفكر بالتداول بالأسهم بإستخدام الأداة المالية المعروفة بالعقود مقابل الفروقات (CFD). هذا يعني بأنه بدلاً من امتلاك أو بيع الورقة المالية، يمكنك التداول بالفرق في سعر الأصل. إن كنت تملك CFD للأسهم، فإنت تمتلك فقط الربح أو الخسارة من التغير في سعر الأسهم بدلاً من امتلاك الأسهم نفسها. يأتي هذا الأمر مع قيود، ولكنه يمكنك من الدخول إلى السوق حتى برأس مال متدني.

ابدأ التداول بميزانية محدودة

في حين أن التداول يعتبر عموماً خيار استثماري لمن لديهم ميزانيات كبيرة، إلا أنه ممكن حتى بالنسبة للأشخاص الذين لديم ميزانية محدودة للتداول بالأسهم. تأكد من أن تنتبه للعمولات والرسوم المفروضة من قبل الوسيط وأن رأس مالك يمكنه تحمل الحد الأدنى من متطلبات الإيداع قبل أن تبدأ.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, نصائح فوركس and tagged , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.