كيف أضعتُ ذلك التداول؟

هل تتداول في فوركس؟ هل إنت هناك لتحقيق الفوز؟ هل تبحث عن أرباح؟ هذا يعني بأنك مستعد لفحص نتائج التداولات التي قمت بها والتعلم من النجاح والفشل فيها. ولكن ماذا عن “التداولات التي فاتتك”، التداولات التي لسبب ما لم تحدث، والتي دائماً تقريباً كانت سوف ترفع الأرباح.

لماذا نضيع التداولات، خصوصاً تلك التي تتسبب لنا بالكثير من الحزن بعد فواتها؟ هناك العديد من الأسباب المختلفة لذلك. من الممكن أن تكون قد قررت الخروج من هذه العملية التداولية بعد أن تعرضت لبعض الخسائر قبلها مباشرة. من الممكن أن تكون مشغول جداً في تداول آخر، أو فكرت بأن هذه العملية لا تتناسب مع نمطك التداولي القائم. ربما انك اكتفيت من التداول خلال ذلك اليوم وأنك حققت هدفك اليومي أو ربما لم يعد لديك ما يكفي من المال للإستمرار.

كل هذه أسباب جيدة، ولكن تبقى الحقيقة أنك فوتت فرصة قد تكلفك في النهاية. قد لا تدرك مقدار المال الذي تخسره فعلاً من خلال عدم القيام بهذه التداولات وجميع الأرباح الممكنة التي اختفت، إلا إن كنت صادقاً بما يكفي لتتبع كل شيء في سجل.

إن كنت متداولاً ميكانيكياً، يمكنك معرفة أن أدائك سوف ينخفض وأنك لن تحصل على الصورة الكاملة بشأن ما إن كان النظام ناجح بالنسبة لك.

إن أصبحت لديك عادت تفويت التداولات، خصوصاً بعد فترة من الخسائر، عليك أن تتعامل مع تلك العادة على أنها عادة سيئة جداً. عليك أن تقبل بالخسائر كجزء أساسي من التداول، وأن لا تضع أعباء الخسائر السابقة بشكل يؤثر على قراراتك.

ربما تكون النتيجة الأكثر مخاطرة لتفويت التداول هو أنك نفسياً تقول “لقد ارتكبت خطأ كبير هنا، علينا التعويض عنه”. هذا ما يسمى “محاولة الإنتقام” – تدخل في أمر بعيد جداً عن كونه مثالياً، وتقوم بالتداول بشكل شديد. تفقد السيطرة على عواطفك وفي نفس الوقت، نخسر الكثير من المال كذلك.

لذلك يعتبر تفويت التداولات أمر سيء. إذا، مالذي يمكن القيام به لتجنب كل هذا؟ أولاً، عليك تسجيل كل التداولات التي قمت بتفويتها والذي سوف يعمل على تحفيزك للإلتزام بالخطة التداولية. الأمر الثاني هو تحديد منبه للنظام التداولي الخاص بك – يمكنك تحديد منبهات سعريت أو تستخد طلبات الدخول، وربما حتى أن تصمم نظام ميكانيكي لمنصتك. نعلم بأنك لا تستطيع أن تكون في كل مكان، ولكن يمكنك أن تساعد نفسك.

هل تفوت التداولات بسبب قلة الثقة، وأنك قلق بشأن المخاطر التي قد تؤثر على أموالك؟ إن قمت بتقليل حجم وضعيتك فإنك سوف تقلل الكثير من الضغط.

أخيراً، إن كنت تركز على العملية، فإنك سوف تقبل الخسائر، وتهتم بها ولكن سوف تكون لديك الشجاعة للمواصلة في التداول بشكل منطقي ومنهجي.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراحة المتداول, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.