لماذا لم أقم بذلك التداول؟

في فوركس، هناك الكثير من الطرق للفوز ولكن هناك طرق أكثر للخسائرة. ليس كافياً أن تدرس السوق، وأن تقوم بالبحث والعثور على الخبير التداولي. بالطبع يمكنك العمل مع وسيطك في اختيار الصفقات أو أوقات الخروج، ولكن في نهاية الأمر، المال مالك وعليك أن تتخذ القرار. إن كان هناك تداول تفكر به ولكنك تراجعت في اللحظة الأخيرة، اسأل نفسك لماذا؟ إن كان التداول الذي كنت تتلاعب به كان سوف يحقق الربح، قم ببعض البحث للمساعدة في تحديد السبب الذي دفعك لإتخاذ ذلك القرار.

التداول على العواطف

يمكن للعواطف أن تلعب دور كبير في الصفقات التي نقوم بها، بالإضافة إلى تلك التي لا نقوم بها. إن استيقضت على الجانب الخاطئ من السرير ذات صباح ودخلت إلى الرسوم التداولية قبل أن تحتسي القهوة – فإنك قد لا تقوم بأفضل القرارات التداولية. من الناحية الأخرى، إن مررت بيوم رائع وشعرت بشعور جيد بشأن القيام ببعض التداولات المدهشة، قد تكون متفائلاً بشكل زائد وتقوم ببعض التداولات الخاسرة. التداول والعواطف لا يختلطان. قم بتحضير الخطة التداولية واستشر وسيطك وابحث عن التداولات التي تناسب خطتك وميزانيتك.

متابعة الدفتر اليومي

سواءاً أقمت بتفويت تداول تبين بأنه فائز أو تداول كان ليخسرك ثروة، عليك أن تكتب ذلك في دفتر اليومية. بما أنك لم تقم بهذا التداول، من المهم أن تحلل السبب. هل كان الموضوع متعلق بالتوقيت؟ الميزانية؟ أو أن التداول لم يتماشى مع خطتك التداولية؟ بغض النظر عما حدث، من المهم أو توثقه حتى تتمكن من التعلم منه.

استشر المتداولين الخبراء

في بعض الأحيان، قد تكون مستعداً للقيام بالتداول، ولكنك فجأة ترى رسالة من أحد خبراء التداول بأن ذلك التداول سوف يكون سيئاً، مع جميع الأسباب لذلك. من رأيك، الصفقة توافق نمطك، وتتبع الإرشادات التي تتداول على أساسها وقد أوصى بها آخرون. إذاً، لماذا عليك التوقف بسبب رأي شخصٍ واحد؟ هناك أمور يجب أن تتذكرها، وأحدها هو أنه لا أحد يعلم ما هو التداول الأفضل طوال الوقت. اعرف ما تريد وكن جريئاً وإلتزم بالخطة!

المخاطرة

على السراء والضراء، تداول فوركس مبني على المخاطرة. لا توجد إشارات على الطريق سوف تخبرك “إذهب هنا أو إذهب هناك”. إلى جانب معرفة قراءة الرسوم البيانية وتتبع الأنماط، يتضمن السوق الغرائز والحدس. من غير السهل التحرك ضد التيار عندما تفكر بطريقة مختلفة بشأن التداول مقارنة بشخصٍ آخر.

شاهد الأخبار، استعرض الرسوم البيانية وحدد إن كان التداول يلائم نمطك التداولي ويتماشى مع حدسك. إن بدى كل شيء مناسباً، ولكن هناك شيء يشعرك بأن أمراً ما ليس على مايرام، فلا عيب في الإبتعاد. راقب النتيجة، واكتبها في دفترك واستمر بالتقدم.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس and tagged , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.