لماذا يفشل الناس في التداول؟

بدأ العديد من الناس التداول بعد أن رؤوا آخرين يحققون دخل إضافي من خلال التداول، أو الناس الذين تخلوا عن وظائفهم وركزوا في التداول. إذاً، لا بد أن الأمر سهل، أليس كذلك؟ من الناحية الأخرى، هناك الإحصائيات التي تقول بأن 80% من المتداولين يخسرون، و10% يحققون التعادل، و10% يحققون الربح مع الوقت. إذاً، مالذي يقوم به الـ 90% من الناس بشكل خاطئ يجعلهم يخسرون في التداول؟

عدم تخصيص الوقت

يبدأ العديد من الناس التداول معتقدين بأن الربح يجب أن يكون سهلاً وسريعاً. ولكن، كما هو الحال مع أي عمل جديد، فإن التداول يحتاج إلى البحث والخبرة والكثير من العمل. الأشخاص الذين يعتقدون بأن الربح من المفترض أن يكون سريعاً في أي جزء من التداول، على الأغلب أنهم سوف يفشلون. هذه العملية تحتاج إلى وقت. في الواقع، أن تصبح متداولاً ناجحاً يحتاج إلى فترة تتراوح من عامين إلى 5 أعوام. أنت بحاجة إلى أن تقوم بقراءة الكثير من المواد، وهو لحسن الحظ أمرٌ سهل، حيث أن هناك الكثير منها متوفر عن طريق الإنترنت. لا تفقد الصبر أثناء اكتساب الخبرة، حيث أن هذا يعد خطوة مهمة في أن تصبح متداولاً ناجحاً.

التركيز على التداولات الفردية

عندما تصبح متداول ناجح، من المهم أن تفهم بأن التداول يعتمد على الإحتمالات والترجيحات مع الوقت. التركيز على تداولات مفردة وملاحقتها عن كثب من الممكن أن يؤدي إلى فشل طويل الأجل. كذلك الأمر، من المهم عدم القلق بشأن إن كنت مصيباً أو مخطئاً، ولكن ركز على الإحتمالات. من خلال محاولة أن تكون مصيباً، من الممكن أن تغفل عن المعلومات التي تخبرك بأن عليك الخروج من التداول والتقليل من الخسائر. ركز على تفاصيل مثل المخاطرة ونقاط الخروج، وهذا سوف يساعدك في اخراج المشاعر من التداول والتركيز على الاحتمالات طويلة الأجل للنجاح.

القلق والمشاعر

ربما لا تعتبر أنك شخص قلق أو عاطفي، ولكن عندما يتعلق الأمر بربح أو خسارة أموالك الخاصة، فقد يكون من الصعب التحكم بالعواطف. قبل أن تبدأ التداول، عليك أن تجلس وأن تحلل شخصيتك وكيف لها أن تؤثر على التداول. يقوم العديد من الناس بتجاوز هذه الخطوة حيث أنهم لا يشعرون بأن لها تأثير على التداولات، ولكن، فهذا الجانب مهم من أجل الإستعداد للتداول. إن كنت تفهم نقاط القوة والضعف الشخصية، يمكنك أن تطور خطة تداولية تناسبك وتجعلك قادر أكثر على الإلتزام بها. عندما تكون في منتصف التداول، سوف تساعدك في الإبقاء على عواطفك خارج التداول بحيث يمكنك التركيز على استراتيجيتك.

الخلاصة

هذه فقط هي الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى فشل بعض الناس في التداول. هناك العديد من الأسباب الأخرى، ولكن أغلبيتها تعود إلى التحضير. عليك أن تجهز نفسك، وعليك أن تفهم كيف يعمل التداول وأن تخصص الوقت اللازم للنجاح. التفكير بأن التداول هو عملية سريعة لتحقيق المال هو أكبر خطئ يرتكبه المتداولين الجدد.

This entry was posted in إستراحة المتداول, نصائح فوركس and tagged , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.