مجتمع فوركس

عندما تجلس في بيتك أو مكتبك وتتداول في فوركس بشكل يومي، فإن الشعور بأنك وحدك يعتبر امراً محتوماً تقريباً. الشعور ليس شعوراً بالوحدة بشكل محدد، ولكن شعور بأنك تواجه السوق وحدك. لديك الشاشة أو الشاشات أمامك، والرسوم البيانية للنقاط والأشكال التي ترسم تحركاتك القادمة في الوقت الحقيقي من أي رقم من مصادر الإنترنت، وقهوتك وموقع حسابك مفتوح وجاهز. هذا وجود إنفرادي، ولكنه مثير وشيق على أي حال ويعزز وضعية “المحارب الوحيد” التي يستمتع بها الكثيرون.

ينجذب بعض الناس إلى سوق فوركس بسبب إنفرادية العملية. لا يوجد أحد للإعتماد عليه سوى نفسك. إن حققت الربح، فإن ذلك سوف يكون نتيجة للتداول الذي قمت به. وإن خسرت المال… حسناً، يمكنك دائماً أن تلوم السوق على ذلك. ولكن ألن يكون من الجيد إن، في العديد من الحالات التي تقوم بها بتداول جيد، أن يكون هناك من تحتفل معه؟ أو أثناء الحالات النادرة التي يتم فيها الوصول إلى نقاط توقف الخسائر ويتحول السوق إلى ما كان من الممكن أن يكون لمصلتحك، أن يكون لديك من تتحدث معه؟

في الأيام القديمة من التداول بالسلع، كانت أروقة التداول للبورصات مثل نادي الرجال (أو نادي السيدات). كان هناك أجواء اجتماعية بالإضافة إلى أجواء الأعمال. كان هناك حديث دائم عن الإستراتيجية وقصص الحرب والفرص التي أخذت والتي فوتت. وفرت الدعم والتعزية عند الحاجة والمباركة عند النجاح. هذا جزء من السبب الذي يجعل العديد من متداولي أروقة البورصات يواجهون صعوبة في التحول إلى التداول عن طريق الكمبيوتر. لم يعد هناك طاقة إيجابية، لم يعد هناك تلك الطاقة التي كانت موجودة في أرض التداول. الوضع عبارة عن وجود إنفرادي يواجه العديد صعوبة في التعامل معه.

كما هو الحال مع كل شيء يحدث على الإنترنت… هناك إجابة. لا داعي لأن تكون الأمور وحيدة في عالم تداولات فوركس. عملية بحث بسيطة عن طريق جوجل عن المصطلح “مجتمع فوركس” تعطي العديد من المواقع الإلكترونية المعدة لهذا السبب خصيصاً.

العديد من وسطاء فوركس يوفرون دعم بشري حي، وهذا أمر رائع. ولكن المجتمع على الإنترنت يمكن أن يقدم إمكانية الوصول إلى متداولين خبراء ومبتدئين على حدٍ سواء. يقوم الناس بمشاركة استراتيجياتهم الشخصية والإجابة عن الأسئلة أو ببساطة موجودين للحديث.

تمتلك بعض هذه المواقع إمكانيات المحادثات الحية، في حين أن بعضها معد بشكل مدونة نقاشية. قم بتجربة هذه المواقع لفترة. هناك علاقات يمكن أن تنشئ من الممكن أن تساعد في تداولاتك المستقبلية. ثابر لفترة من الزمن وانظر أي الناس ترغب في التعرف عليهم (ومن عليك تجنبهم، حيث أنك تتحدث عن أشخاص حقيقيين في نهاية الأمر). حتى أن هناك مجموعات سكايب لمتداولي فوركس. المجتمع ما يزال موجود في التداول ويجب الإستفادة منه. لن تحصل على نقاط إضافية مقابل العمل وحدك، وهناك فرصة كبيرة بأنك سوف تتعلم شيء جديد سوف يحقق لك الربح. أو، وبنفس القيمة، تعلم كيفية تجنب الأمور التي قد تتسبب لك بالخسارة.

This entry was posted in إستراحة المتداول and tagged , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.