ميزات وسلبيات الحسابات التجريبية

ليس من السهل البدأ كمتداول لأن هناك الكثير من الجوانب من حياتك التي لا بد أن تتغير. لا أحد يمكنه منعك من إطلاق نفسك في هذا العالم الجديد الشجاع، وأن تخرج لتتغلب على السوق، مع المخاطرة برأس مالك الذي جمعته بشكل حذر، وبأنك قد تخسر آلاف الدولارات خلال بضعة ساعات بسبب خطأ ساذج، وقع في لحظة تسرع وحماس من قبل شخص كان متحمساً جداً للإنطلاق كمتداول.

بناءاً على هذه الظروف، فهو بالكاد مفاجئ أن أحد المضادات الشائعة للحماسة لدى المتداولين الجدد هو فتح حساب تجريبي في فوركس. وصف هذا الأمر بأنه نوع من برامج التداول الإفتراضي والذي يمكن المبتدئين من الإنطلاق بأمان فيما يعتبر بيئة تداولية خالية تماماً من المخاطر. هذا الحساب التجريبي يعطي المبتدئين فرصة لممارسة جميع مهارات المتداول والحصول على الراحة مع السكل التداولي ويشجع على تطوير بعض الإستراتيجيات التداولية الأساسية.

الحصول على حساب مثل ذلك يعتبر مقدمة رائعة لعالم التداول. أولاً، هو لا يكلف شيئاً والمعلومات الوحيدة المطلوبة هي إسمك وعنوانك ورقم هاتفك. يمكنك تعلم الدروس من التداول في فوركس وعدم المخاطرة بشيء. بالإضافة إلى ذلك، فجميع البرامج المتاحة مبنية على نوع من الأوضاع التي سوف تختبرها في تداولات فوركس الحقيقية، بحيث تزيد من اعتيادك على ضوابط النظام والطرق التي تتقلب فيها أسعار العملات. ويتم كل هذا مع أموال فوركس افتراضية.

استخدم هذه الخبرة بشكل حكيم، وتعلم التكيف مع السوق الذي يمكن ويقوم فعلاً بالتغير بشكل سريع ومتكرر لأسباب متنوعة جداً. طور استراتيجيات تداولية جديدة، واستخدمها في إنشاء خطة العمل التي سوف تشكل منهجك للتداول عندما تتخرج للتداول الحي.

حتى الآن كل شيء جيد. ولكن، كما هو الحال مع جميع جوانب حياتنا تقريباً، وكالعادة، هناك جانب سلبي يجب أخذه بالإعتبار. لقد تحدثنا للتو عن المال الإفتراضي، ولكن، لنكن صريحين، فإن المشاركين الأكثر تفاني فقط هم الذين يقلقون بشأن الخسارة. في عالم التداول الإفتراضي، سوف تحصل علىمبالغ كبيرة من المال الإفتراضي، و على الأغلب لن تقلق بشأن أي خسائر.

حقيقة أن المفتاح الحقيقي للنجاح أو الفشل في تداولات فوركس يعتمد على المدى الذي يمكن فيه للشخص السيطرة على عواطفه البشرية المفهومة. لنتخيل أنك خلال فترة التداول في الأسواق بالحسابات التجريبية، كنت مثالاً على الوسطية والإهتمام. مدعوماً بسجلاتك، تبدأ التداول الحقيقي وتواجه أحد أكثر الأسواق خطورة في العالم، فجأة، كل شيء يسير بالإتجاه الخاطئ والخسائر تبدأ بالتراكم. هذا هو الوقت الذي عليك فيه أن تكون منضبطاً.

This entry was posted in إستراتيجيات فوركس, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.