نقاط الدعم والمقاومة في تداولات فوركس

في نقاط الدعم والمقاومة، يكون الدعم هو المستوى الذي يعتقد فيه بأن الطلب قوي بما يكفي لمنع السعر من التراجع أكثر. المنطق هو أنه عندما يتراجع السعر، سوف يكون هناك الكثير من الطلب على ذلك السهم بالذات. بحلول الوقت الذي يصل فيه السعر إلى مستوى معين (يعرف بمستوى الدعم) يعتقد بأن الطلب سوف يفوق العرض و يمنع السعر من الهبوط ما دون الدعم.

المقاومة هي عكس الدعم. المقاومة هي المستوى السعري التي يكون عنده البيع قوي بما يكفي لمنع السعر من الإرتفاع أكثر. المنطق وراء النظرية هو أنه مع إرتفاع السعر، يصبح الباعة أكثر ميولاً للبيع و المشترين أقل رغبة في الشراء. بحلول الوقت الذي يصل فيه السعر إلى مستوى معين (يعرف بمستوى المقاومة) يعتقد بأن العرض سوف يتجاوز الطلب و يمنع السعر من الإرتفاع فوق المقاومة.

كيف نميز مستويات نقاط الدعم والمقاومة

يمكن تمييز مستويات نقاط الدعم والمقاومة من خلال دراسة سلسلة من النقاط المنخفضة حيث يهبط السعر إلى مستوى معين، ولكن لا يهبط بعدها. هذا هو مستوى الدعم. عندما تجد بأن أسعار السهم ترتفع إلى إرتفاع معين و لكن لا تتجاوزه، تكون قد وجدت مستوى المقاومة.

كلما زادت عدد المرات التي يرتد فيها السهم من الدعم ويهبط من المقاومة، كلما إزدادت قوة مستويات نقاط الدعم والمقاومة هذه. و تنشأ نبوئة ذاتية. كلما تكرر حدوث ذلك، كلما إزدادت إحتمالية أن يحدث مرة أخرى. كلما كررت هذه الأنماط التاريخية نفسها، كلما علم المتداولين، و كلما أصبحوا أكثر ثقة بقدرتهم على توقع التصرفات المستقبلية للسهم.

أهمية المستويات

يعتبر تحليل نقاط الدعم والمقاومة جزء مهم من الأنماط لأنه يمكن إستخدامه لإتخاذ القرارات التداولية وتحديد متى سوف يقوم النمط بالإنعكاس. على سبيل المثال، في حال عرف المتداول عن مستوى مهم من المقاومة و الذي تم إختباره عدة مرات و لم يخترق، فإنه قد يقرر تحصيل الأرباح عندما يصل سعر السهم إلى تلك النقطة لأنه من غير المحتمل أن يحاول تجاوزها.

عكس الأدوار

في حال تم إختراق مستوى دعم أو مقاومة، ينعكس الدور. في حال هبط السعر ما دون مستوى دعم، فإن ذلك المستوى يصبح مستوى مقاومة. في حال إرتفع السعر إلى ما بعد مستوى مقاومة، فإنه في الغالب يصبح مستوى دعم. مع تحرك السعر خلال مستويات الدعم أو المقاومة، فإنه يعتقد بأن الدعم و الطلب قد تحركا، متسببين في إختراق المستوى و عكس دره. و لكن لكي يحصل عكس حقيقي، من المهم أن يقوم السعر بحركة قوية خلال مستوى الدعم أو المقاومة. في كل حالة تقريباً، سوف يكون لدى السهم كلاً من الدعم و المقاومة و سوف يتداول في هذا النطاق من خلال الإرتداد بين هذه المستويات.

الطريقة الرقمية لحساب مستويات نقاط الدعم والمقاومة

 طريقة النقطة المحورية، المعدلات المتحركة، أرقام فيبوناتشي، إلخ… هي من الطرق العديدة لحساب مستويات نقاط الدعم والمقاومة أحد أكثر الطرق شيوعاً هي إستخدام سلسلة من المعادلات لحساب النقاط المحورية، كما يلي:

قم بحساب النقطة المحورية على الشكل التالي، بإستخدام إرتفاع و إنخفاض و إغلاق اليوم السابق:

-          النقطة المحورية أو P= (الإرتفاع + الإنخفاض +الإغلاق) / 3.
-          قم بحساب نقطة الدعم الأولى (S1) = (P×2) – H
-          قم بحساب نقطة الدعم الثانية (S2) = P- (الإرتفاع – الإنخفاض)
-          قم بحساب نقطة المقاومة الأولى (R1) = (P×2) – الإنخفاض.
-          قم بحساب نقطة المقاومة الثانية (R2) = P + (الإرتفاع – الإنخفاض)

المحاور المعدلة

العديد من المتداولين يعدلون قيمة النقاط المحورية P كما يلي:

-          O= سعر إفتتاح اليوم.
-          P = O + (الإرتفاع + الإنخفاض + الإغلاق) /4.

النقاط المحورية هي مؤشرات قصيرة الأجل و في النهاية تكون مسؤولية المتداول أن يستخدمها بحكمة، بالتزامن مع المؤشرات المؤكدة الأخرى. النقاط المحورية تتغير في كل يوم، بما أنه مبني على البيانات اليومية.

This entry was posted in إدارة أموال حكيمة, إستراتيجيات فوركس, تحليل فوركس, قواعد الفوركس للمبتدئين, نصائح فوركس and tagged , , , , , , , . Bookmark the permalink.
نصيحة أخوية

تصلني الكثير من الأسئله منها "كيف أبدأ بالتداول في الفوركس"، "كيف تعمل المؤشرات"، "كيف اتحقق من شركات الوساطه" وأسئلة عيدة أخرى...
سعياً لأفادة المتصفحين، اليكم اهم 3 خطوات عليكم التأكد منها قبل الدخول الى عالم التداول الألكتروني:
1. من هو وسيطك؟ عدد الوسطاء على الإنترنت كبير جداً وإختيار أحدهم هو أمراً محيراً بلا شك. نصيحتي أن تتطلعوا على موقع ديلي فوركس فهو يحتوي تقييمات مهنية وموضوعية لأفضل شركات الفوركس في السوق..
2. هل تدربت بحساب تجريبي من قبل؟ قبل أن تهدر أموالك تأكد بأنك تخطيّت فترة التجارب. من أحسن المنصات لفتح حساب تجريبي, حسب خبرتي, هي شركة "ماركتس".
3. ما هي استراتيجيتك؟ الفرق بين المتداول المبتدئ والمحترف هو أن الأول يغيّر إستراتيجيته كل ما فتح المنصة والثاني يبقى متمسكاً بأستراتيجيته التي فتح الصفقة بحسبها دون أن تأثر عليه العوامل النفسية المؤقته. بأختصار: ثق بإستراتيجيتك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

HTML tags are not allowed.